عمر صالح البرغوثي

ولد في القدس*، ودخل مدرسة المطران (سنت جورج) سنة 1904م، ثم مدرسة “الشباب” الانكليزية سنة 1906م حين كان خليل السكاكيني* يعلم في الأولى، والمعلم نخلة زريق في الثانية. ثم دخل “سلطاني بيروت” سنة 1907. وعاد إلى مقر عائلته في دير غسانة قضاء رام الله، حيث أسس الجمعية العربية السرية. وانتسب إلى حزب العهد* الذي ترأسه. ثم انضم إلى معارضة محمد أمين الحسيني* سنة 1925م. واتجه إلى الحزب الوطني*، وبعدها إلى حزب الاستقلال. نفاه الأتراك إلى أنقره سنة 1917. وشارك في الحركة الوطنية أيام الانكليز. ونفي إلى عكا، حين احتج وتظاهر في وجه هربرت صموئيل الذي عين مندوباً سامياً في فلسطين. تخرج البرغوتي في معهد الحقوق الفلسطيني في القدس سنة 1924، ثم عين من 1933 إلى 1948 في المعهد نفسه لتدريس مادة القانون المدني. وأصبح عضواً في مجلس العمداء. وفي سنة 1946 أيد البرغوتي مشروع موسى العلمي (رَ: المشروع الإنشائي العربي). غدا عيناً في مجلس الأعيان الأردني، وانتخب نائباً في مجلس النواب الأردني (1954)، ثم عين وزيراً للتربية والتعليم في المملكة الأردنية (1955). للبرغوتي عدد كبير من المؤلفات في القانون، وتاريخ البلاد. وله مخطوطات منها: مذكراته “المراحل”، ورواية “وامعتصماه”. كان عضواً في “الجمعية الفلسطينية للعلوم الشرقية”، يحاضر في العادات الفلسطينية والفولكلور بالإنجليزية. وكان يجيد من اللغات الأجنبية الانكليزية والتركية.   المراجع:   –         محمود الأخرس: البيليوغرافيا الفلسطينية الأردنية، 1900 – 1970، عمان 1972. –         يعقوب العودات: من أعلام الفكر والأدب في فلسطين، عمان 1976