سميحة خليل

ولدت في بلدة عنبتا*. نشطت منذ ريعان شبابها العمل الوطني، اجتماعياً وسياسياً فكانت عضواً مؤسساً للكثير من الاتحادات واللجان والجمعيات، وشاركت في عشرات المؤتمرات الفلسطينية والعربية والدولية فكرمت وحازت على عشرات الأوسمة والدروع في محافل فلسطينية وعربية ودولية. تقدمت لامتحانات الثانوية العامة عام 1964 بعد 25 سنة من الزواج،ودرست الأدب العربي في جامعة بيروت العربية بين أعوام 1964 – 1967، إلا أنها لم تتمكن من إكمال الدراسة للسنة الثالثة بعد أن منعتها سلطات الاحتلال الإسرائيلي من السفر إلى بيروت لتقديم الامتحانات. أسست عام 1955 جمعية الاتحاد النسائي العربي في البيرة* وكانت رئيسة لها، وفي العام 1956 أسست مع مجموعة من النساء جمعية إنعاش الأسرة التي بقيت رئيسة لها حتى وفاتها،كما رشحت في العام نفسه عضوا في المجلس الوطني الفلسطيني وانتخبت في اللجنة التنفيذية للاتحاد العام للمرأة الفلسطينية وأصبحت أمينة سرها، وفي عام 1967 انتخبت رئيسة الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية في الأراضي المحتلة. أصبحت في عام 1977 عضواً في قيادة الجبهة الوطنية في المناطق المحتلة، والمشكلة من ائتلاف وطني عريض ضم شخصيات قيادية تمثل كافة الفصائل والأحزاب والنقابات المهنية والشخصيات الوطنية المستقلة، حيث كانت المرأة الوحيدة في هذه الجبهة. وفي عام 1978 أصبحت عضواً في لجنة التوجيه الوطني، وهي الهيئة القيادية العليا التي ضمت رؤساء البلديات ومندوبين عن الأحزاب والفصائل والمؤسسات والنقابات المهنية والشخصيات الوطنية. وقد عملت الهيئة بشك علني واتخذت من مجمع النقابات المهنية في القدس مقراً لها إلى أن أعلنتها سلطات الاحتلال الإسرائيلي خارجة عن القانون وقامت باعتقال أعضائها وإبعاد بعضهم وفرض الإقامة الجبرية على البعض الآخر. تعرضت سميحة خليل خلال سنوات الاحتلال إلى الاعتقال ست مرات ولفترات مختلفة دون محاكمة، وفي عام 1980 فرضت عليها الإقامة الجبرية لمدة سنتين ونصف، ومنعت عن السفر لمدة اثنى عشر عاماً متواصلة حرمت خلالها من الالتقاء بأولادها. رشحت نفسها في الانتخابات الأولى لرئاسة السلطة الوطنية الفلسطينية في عام 1996 وحصلت على 11% من الأصوات. ألفت كتاب زاجل بعنوان “من الانتفاضة إلى الدولة” بالإضافة إلى العديد من المقالات السياسية والاجتماعية ومجموعة من الأزجال حول الأوضاع الشعبية.   المراجع: –         امتياز دياب: الطرق “شهادات من شعب الانتفاضة” مجلة الكرمل، العدد 35، 1990. –         شريف كناعنة وعبد اللطيف البرغوثي: مناضلة من فلسطين – دراسة في  حياة ونضال سميحة خليل. جمعية إنعاش الأسرة: في وداع المناضلة المرحومة سميحة القبج سلامة خليل، البيرة، نيسان 1999.