المنارة

قرية عربية تقع جنوب مدينة طبرية* وتبعد عنها قرابة 9 كم منها 4 كم طريقا معبدة من الدرجة الأولى و5 كم غير معبدة. أنشئت المنارة في القسم الشرقي من جبال الجليل* الأدنى على ارتفاع 220 م فوق جبل المنارة ذي القمة الطولية شبه المستوية التي تمتد من الشمال إلى الجنوب. ويزداد ارتفاع الجبل تدريجيا شمالي القرية ليصل إلى أقصى ارتفاع له (233 م عن سطح البحر) على بعد نصف كيلومتر منها. وتتميز سفوحه الغربية المطلة على وادي الفجاس بكونها أقل انحدارا من سفوحه الشرقية التي تطل على بحيرة طبرية*. وفي أعلى السفوح الشرقية جرف صخري يبدأ من شمال القرية مباشرة ويمتد نحو الشمال الغربي مسافة كيلومترين تقريبا. تبعد القرية نحو 1,5 كم عن شاطىء بحيرة طبرية الغربي. ويبدأ من جنوبها، على بعد ربع كيلومتر، وادي البساس الذي يتجه جنوبيها ليصب في وادي الفجاس رافد نهر الأردن* ومن شرقها وشمالها الشرقي تبدأ أودية كثيرة صغيرة تنتهي في بحيرة طبرية، ومن هذه الأودية: وادي القصب، ووادي الدلبة، ووادي الوسيع، وأخيرا وادي الجردون. ومن ينابيعها عين القصب الواقعة في شمالها، ومجموعة من الينابيع الحارة واقعة على بعد 1,5 كم في شمالها الشرقي على شاطىء بحيرة طبرية مباشرة. المنارة قرية صغيرة تشبه في شكلها العام المربع. وهي من النوع المكتظ. وكان فيها 33 مسكنا عام 1931. وفي عام 1945 بلغت مساحة أراضيها وأراضي قرية ناصر الدين* الواقعة في شمالها الغربي على بعد 3 كم نحو 6,797 دونما تملك اليهود منها 1,410 دونمات، أي 20,7%. كان يقيم في المنارة عام 1922 : 121 نسمة من العرب، وارتفع العدد إلى 214 نسمة في عام 1931 و490 نسمة في عام 1945. لم يكن في القرية أي نوع من الخدمات، واعتمد اقتصادها على الزراعة* وتربية الماشية. وأهم المزروعات الحبوب والبطيخ والتبغ. شرد اليهود سكان القرية العرب ودمرها عام 1948 وأسسوا على بعد كيلومتر شمالي شرقها على شاطىء بحيرة طبرية موشاف “منواه”.   المراجع:   أنيس صايغ: بلدانية فلسطين المحتلة (1948-1967)، بيروت 1968. مصطفى مراد الدباغ: بلادنا فلسطين: ج6، ق2، بيروت 1974.