شرفات

شرفات، قرية عربية فلسطينية من قرى الضفة الغربية، تطل على مدينة القدس، من بعد 5 كم، وتقع على قمة مرتفع يعلو 750م فوق سطح البحر، ويمر خط الهدنة الإسرائيلي – العربي من سفح المرتفع على بعد 300م من القرية، كذلك يمر خط السكة الحديدية من هذا السفح. في الساعة الثالثة من صباح 7/2/1951 قدمت ثلاث سيارات من القدس المحتلة، ووصلت إلى نقطة تبعد 3.5كم عن خط السكة الحديدية جنوب غرب المدينة، وتوقفت هناك، وترجل منها نحو ثلاثين جندياً إسرائيلياً، واجتازوا خط الهدنة، وتسلقوا المرتفع باتجاه قرية شرفات، ودخلوا عبر ثغرة فتحوها في الأسلاك الشائكة المحيطة بها. ثم أحاطوا ببيت مختار القرية، ووضعوا عبوات متفجرة في جدرانه البيت المحاذي له. ونسفوهما على من فيهما، وانسحبوا تحت حماية نيران زملائهم التي كانت تنصب بغزارة على القرية ومن فيها. ثم عاد المعتدون بسرعة إلى القسم المحتل من القدس. أسفرت هذه المذبحة عن سقوط عشرة شهداء: رجلين عجوزين، وثلاث نساء، وخمسة أطفال. كما أسفرت عن وقوع ثمانية جرحى، جميعهم من النساء والأطفال.   المرجع:   – الأمانة العامة لجامعة الدول العربية، إدارة فلسطين: اعتداءات إسرائيل قبل هجوم أكتوبر سنة 1956 على مصر، القاهرة 1957.   ابن شرف المقدسي: رَ: إسماعيل بن إبراهيم بن محمد