دير أيوب

وقع بالقرب من قرية دير أيوب* حادث اعتداء إسرائيلي وحشي على الأطفال العرب في 2/11/1954. ففي الساعة العاشرة من صباح ذلك اليوم خرج ثلاثة أطفال أقرباء من قرية يالو* العربية لجمع الحطب (طفل في الثانية عشرة وطفلتان في العاشرة والثامنة). ولما وصلوا إلى نقطة قريبة من دير أيوب على بعد نحو 400 م من خط الهدنة فاجأهم بعض الجنود الإسرائيليين فولت إحدى الطفلتين الأدبار هاربة. فأطلق الجنود النار عليها، فأصابوها في فخديها، ولكنها ظلت تجري إلى أن وصلت إلى قريتها يالو فأخبرت أهلها. أسرع ذوو الأطفال إلى مكان الحادث فشاهدوا نحو 12 جندياً إسرائيلياً يسوقان أمامهم الطفلين باتجاه بطن الوادي في الجنوب، وهناك أوقفوهما وأطلقوا عليهما الرصاص، ثم اختفوا خط الهدنة. أسرع الأهلون فوجدوا الصبي قد قتل لفوره، وأما البنت فكانت في الرمق الأخير فنقلت إلى المستشفى، ولكنها ماتت صباح اليوم التالي.   المراجع:   –   الأمانة العامة لجامعة الدول العربية: اعتداءات إسرائيل قبل هجوم 29 أكتوبر 1956 على مصر، القاهرة 1957. –         علي محمد علي وإبراهيم الحمصاني: إسرائيل قاعدة عدوانية، القاهرة 1964.