مرآة الشرق

جريدة عربية سياسية صاحباها ورئيس تحريرها بولس شحادة* ومديرها المسؤول الدكتور نيقولا شحادة. بدأت الجريدة تصدر أسبوعية بأربع صفحات في مدينة القدس* في 17/9/1919. ثم صارت نصف أسبوعية بتاريخ 23/11/1920. وقد تولى بولس شحادة مسؤولية التحرير وادارة شؤون الجريدة وحده منذ العدد 130. خصصت مرآة الشرق صفحتها الرابعة لنشر المقالات باللغة الانكليزية بدءا من العدد 62 الصادر في 26/11/1920. ثم توقفت هذه الصفحة الانكليزية عن الصدور ابتداء من العدد 126 الصادر في 15/10/1921. لم يكن عدد صفحات الجريدة ثابتا، فكانت تصدر أحياناً بأربع صفحات وأحياناً بست صفحات أو ثمان. استمرت الجريدة نصف أسبوعية حتى عام 1925 ثم عادت أسبوعية باثنتي عشرة صفحة. وظلت مستمرة كذلك إلى أن أغلقتها السلطات البريطانية سنة 1938 لنشرها قصيدة شعرية تحث على الثورة والتمرد على سياسة الانتداب. شارك في تحرير الجريدة خلال فترة صدورها عدد كبير من الشخصيات الفلسطينية منهم أحمد الشقيري* الذي تولى رئاسة تحريرها سنة 1928، وأكرم زعيتر الذي تولى رئاسة تحريرها سنة 1930 وظل فيها الى أن قبض عليه وحكم بابعاده. وممن كتبوا فيها حينا عمر الصالح البرغوتي*. اعتبرت مرآة الشرق مدة من الزمن لسان حال المعارضين للمجلس الإسلامي الأعلى* واللجنة التنفيذية للمؤتمر العربي الفلسطيني* والوفد الفلسطيني الأول، ومدة أخرى لسان حال الحزب الوطني* الذي تأسس سنة 1923. ولكنها ما لبثت بعد ثورة 1929* أن اندمجت في الحركة الوطنية.   المرجع:   أحمد خليل العقاد: الصحافة العربية في فلسطين، دمشق 1967.     المراح (قرية-): رَ: القرى العربية المندثرة   المرتفعات السورية: رَ: الجولان