المؤتمر الاسلامي الكبير

هو المؤتمر الذي انعقد في مدينة القدس* في 1/11/1968 ودعا إليه وترأسه الحاج محمد أمين الحسيني* مفتي القدس ورئيس المجلس الاسلامي الأعلى*. انعقد هذا المؤتمر للدفاع عن حائط البراق الذي ألح اليهود في المطالبة به مدعين أنه “حائط المبكى” وآخر ما تبقى من هيكل النبي سليمان بعد أن هدمه الرومان. اتخذ المؤتمر جملة قرارات أرسل نسخة منها إلى عصبة الأمم* في جنيف، وأهمها: 1) الاحتجاج على أي محاولة لاعطاء اليهود أي حق في مكان حائط البراق. 2) مطالبة حكومة الانتداب في فلسطين بمنع اليهود من وضع أية أداة من أدوات الجلوس والاثارة والعبادة والقراءة قرب الحائط، أو رفع الأصوات أو اظهار المقالات. 3) القاء تبعة ما قد يتبع من اقدام المسلمين على الدفاع عن حائط البراق على حكومة الانتداب البريطاني في فلسطين اذا هي توانت في كبح جماح اليهود. 4) تشكيل جمعية اسمها “جمعية حراسة الأماكن الاسلامية المقدسة”.   المرجع:   عيسى السفري: فلسطين العربية بين الانتداب والصهيونية، يافا 1937.