وائل زعيتر )1934-1972)

مناضل وأديب فلسطيني ولد في مدينة نابلس* وهو ابن المحامي والأديب عادل  زعيتر*. تلقى وائل دراسته الابتدائية والثانوية في نابلس، ثم توجه إلى العراق لدراسة الهندسة في جامعة بغداد, ولكنه تركها بعد عام واستغل عاملا في مد طريق جنوبي العراق وما لبث أن اشترك في احدى خلايا الحزب الشيوعي العراقي. أمضى بضع سنوات في العراق غادره بعدها في أواخر الخمسينات إلى الكويت حيث عمل موظفا في دائرة المساحة. وبعد أمد قصير ترك الكويت إلى ألأمانيا الغربية فايطاليا حيث كان يطمح الى اغناء ثقافته الموسيقية والأدبية. واكب على دراسة اللغة الايطالية وآدابها وبدأ بترجيم كتاب، “ألف ليلة وليلة” من العربية إلى الايطالية. كما عمل مترجما في السفارة الليبية في روما. انضم إلى حركة فتح (رَ: حركة التحرير الوطني الفلسطيني) في أعقاب حرب 1967* فاختارته ممثلا لها في روما. وتفرغ في بداية سنة 1970 للعمل الفلسطيني الاعلامي والسياسي، ولكنه عاد في أوائل سنة 1971 إلى عمله في السفارة الليبية حتى لا يكلف الثورة الفلسطينية  مؤونة الاتفاق عليه. استطاع وائل زعيتر أن يمد جسورا قوية بين الثورة الفلسطينية ومجموعة من قادة الفكر والسياسة في الحزي الشيوعي والحزب الاشتراكي للوحدة البروليتارية والاشتراكيين المستقلين وأسس معهم نواة اللجنة الايطالية للتضامن مع الشعب الفلسطيني. وقد عملت هذه اللجنة على شرح حقائق قضية الشعب الفلسطيني والنزاع العربي – الصهيوني للشعب الايطالي، ونظمت المظاهرات وعقدت الاجتماعات من أجل فلسطين، وجمعت التبرعات للفدائيين والمخيمات الفلسطينية. قررت المخابرات الصهيونية قتل وائل زعيتر ينسب هذا النشاط الوطني. وفي يوم 17/10/1972 تقدم منه شخصان وأطلقا عليه 16 رصاصة أمام مدخل منزله فسقط شهيدا.