محمد محمود الأسود

مناضل فلسطيني وعضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين* وقائد قواتها في قطاع غزة، ولقبه الحركي “غيفارا غزة”. ولد في حيفا*، ثم لجأ وأسرته إلى قطاع غزة حيث تلقى تعليمه الابتدائي والثانوي. انتسب إلى حركة القوميين العرب في سن مبكرة. وبعد حرب 1967* أوكلت إليه مهمة تنظيم خلايا الحركة في غزة. وحين تأسست الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين كان من أبرز قادتها في قطاع غزة. وقد اعتقلته قوات الاحتلال لفترة. وحين أطلقت سراحه أرسل سنة 1969 إلى الصين حيث تلقى تدريباً عسكرياً جيداً ثم عاد إلى القطاع عن طريق لبنان فأسندت إليه قيادة قوات الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في القطاع. وعندما شددت أجهزة الأمن الصهيونية مطاردتها للفدائيين اختبأ وتابع نشاطه بحذر شديد. وقامت مجموعاته بعمليات كثيرة أقضت مضاجع المحتلين واستهدفت المتعاونين مع سلطات الاحتلال ونسف خطوط السكة الحديدية وتفجير بعض مصانع الاسرائيليين والهجوم على دوريات العدو وآلياته وجنوده. في الساعة الخامسة والنصف من فجر يوم 8/2/1972 داهمت قوات الاحتلال منزل الدكتور راشد مسمار في حي الوصال بغزة فاكتشفت وجود نفق فيه يختفي داخله ثلاثة فدائيين. وقد جرت معركة بين الفدائيين والجنود الصهيونيين داخل المبنى انتهت باستشهاد الفدائيين الثلاثة. وتبين أنهم محمد محمود مسلم الأسود ورفيقاه كامل العمصي (25 عاماً) وعبد الهادي حايك (35 عاماً) عضوا الجبهة. خسرت الجبهة الشعبية باستشهاد غيفارا غزة مناضلاً صلباً ومقاتلاً عنيداً وقائداً شجاعاً.   المراجع:   زياد عبد الفتاح: غيفارا غزة: رمز عطاء القطاع المتدفق المتوصل، شؤون فلسطينية، العدد 20، نيسان 1973. زياد عبد الفتاح: غزة ثورة دائمة، المصدر السابق. اليوميات الفلسطينية: المجلد 17، مركز الأبحاث، بيروت 1975.