المركز الحر

في عام 1965 تشكل تكتل غاحال* من حزبي المعارضة في ذلك الوقت، وهما حزب حيروت* الذي يتزعمه مناحيم بيغن وحزب الأحرار*. وقد اتفق الحزبان على التعاون ضمن كتلة غاحال التي خاضت معركة الكنيست* الخامسة في العام المشار إليه وحصلت على 26 مقعداً. وكان الاتفاق ينص على أن يحتفظ كل حزب بوجوده وتنظيمه السياسي المستقل على أن يتعاونا داخل الكنيست من خلال برنامج سياسي واحد. وهكذا احتل تكتل غاحال من حيث عدد برنامج سياسي واحد. وهكذا احتل تكتل غاحال من حيث عدد أعضائه المرتبة الثانية بعد تحالف المابلي* – أحدوت هاعفودا*. وفي عام 1967 انفصل ثلاثة نواب كنيست من التكتل غاحال وأسسوا حزب المركز الحر برئاسة صموئيل تامير أحد الارهابيين السابقين أثناء عهد الانتداب البريطاني في فلسطين. ودخل الحزب انتخابات عام 1969 وحصل على مقعدين فقط في الكنيست. وكان تامير يعارض بشدة أي تنازل عن الأراضي العربية التي احتلتها (إسرائيل) خلال حرب 1967*. ولكنه عاد بعد حرب 1973* وعودته من زيارة الولايات المتحدة الأمريكية فأعلن أمام حزبه استعداده للموافقة على حلول اقليمية وسط بين (إسرائيل) والدول العربية لقاء عقد اتفاقات سلام. وقد أدى هذا الموقف إلى تفجير الخلاف داخل حزب المركز الحر، وبالتالي إلى انشقاقه إلى كتلتين واحدة بزعامة تامير والأخرى بزعامة اليعازار شوستاك الذي ضاق ذرعا بزعامة تامير وأراد العودة إلى مناحيم بيغن. وقد تم ذلك حين انضم مع أنصاره إلى حزب الأحرار وحزب حيروت وغيرهما من الأحزاب وكونوا جبهة انتخابية تحت اسم الليكود*.