الاستقلال

كانت فكرة إنشاء حزب وطني في فلسطين تراود أذهان كثيرين منذ أواخر سنة 1929. وأخذت الفكرة تتبلور، وجرت الاتصالات بين عدد من المعنيين لهذا الغرض. وقد أثمرت هذه الاتصالات في شهر تموز من عام 1932 حين أعلن بيان إنشاء حزب الاستقلال.         ذكر البيان أسباب نشوء الحزب كما يلي: 1)  الشعور “بما طرأ على الحركة الوطنية الاستقلالية في هذه البلاد من ضعف وفتور، وما وقعت فيه من اضطراب وانحلال وفوضى، وما تسلط عليها من أهواء ونزعات زعزعت أساسها وبدلت أغراضها ومراميها”. 2) أن تصبح القضية الاستقلالية رهن القضايا الشخصية وفريسة النزعات والحزبيات المحلية، وأن يخلو الميدان من حزب يضم فريق الاستقلاليين الذين عملوا في القضية العربية ومن ينجو نحوهم، فذلك كله جريمة وطنية. 3) الإيمان بأنه قد آن الأوان لإقامة مثل هذا الكيان والقيام بحركة وطنية خالصة على يد حزب سياسي استقلالي يكافح الاستعمار ومما جره من نكبات كفاحاً شريفاً بلا مداورة ولا موازنة ويحمل على نيل حقوق الأمة. 4)  الأساس الذي يقوم عليه هذا الحزب هو “التجانس في المبادىء الصحيحة، والإخلاص الشريف، وحب العمل النزيه. وجعل المصلحة العامة فوق كل مصلحة.         وحدد قانون حزب الاستقلال مبادئه فيما يلي: 1.  استقلال البلاد العربية استقلالاً تاماً. 2.  البلاد العربية وحدة تامة لا تقبل التجزئة. 3.  فلسطين بلاد عربية وهي جزء طبيعي من سورية.         أما فيما يتعلق بفلسطين فخطط الحزب هي: 1.  العمل على تحقيق المبادىء الثلاثة السابقة بما يستطيعه بنفسه وبالاشتراك مع الهيئات الاستقلالية في الأقطار العربية. 2.  الاحتفاظ بأراضي البلاد ومنابع الثروة للعرب. 3.  إلغاء الانتداب ووعد بلفور*. 4. إقامة حكم عربي برلماني في فلسطين. 5. إنهاض البلاد سياسياً واقتصادياً واجتماعياً.         وقد تألقت هيئة الحزب المركزية من عوني عبد الهادي*(سكرتيراً عاماً)، ومحمد عزة دروزة، ومعين الماضي*، وصبحي الخضراء*، ورشيد الحاج إبراهيم*، والدكتور سليم سلامة، وعجاج نويهض*، وأكرم زعيتر، وفهمي العبوشي وانضم إليهم فيما بعد حمدي الحسيني وحربي الأيوبي. وكانت العضوية تقوم على الاختيار الذي كان محصوراً في هيئة الحزب.         بدأ الحزب نشاطه بإقامة عدد من المهرجانات الكبرى في مدن فلسطين الرئيسة. وكان يصدر بيانات في المناسبات ترفع شعار مقاومة الإنكليز واعتبارهم “أصل النداء”، وتطالب بوقف الهجرة الصهيونية ومنع بيع الأراضي. وقد أصدر عجاج نويهض، عضو الهيئة المركزية للحزب، مجلة أسبوعية أسماها “العرب” صدر العدد الأول منها في الأسبوع الأخير من آب 1933. وكانت المجلة تنشر أبحاثاً عن الحركة القومية العربية وتاريخها وأهدافها، ودراسات عن الحركات السياسية والاجتماعية في العالم.         وعلى الرغم من الضجة الكبرى التي أحدثها الحزب، والشعارات التي رفعها، فإنه وجد نفسه في نهاية عام 1933 غير قادر على الاستمرار، فاضمحل تدريجياً، وتلاشى رغم استمرار وجوده شكلاً.   المراجع: –         محمد عزة دروزة: حول الحركة العربية الحديثة، بيروت 1960. –         محمد عزة دروزة: القضية الفلسطينية في مختلف مراحلها، بيروت 1959. –         عجاج نهويض: مجلة العرب، القدس. –         ناجي علوش: المقاومة العربية في فلسطين 1917 – 1948، بيروت 1974. الاستقلال (حزب-): رَ: العربية الفتاة(جمعية-) استكشاف فلسطين (صندوق-) رَ: الآثار: (مدارس ومؤسسات بحث -) الاستكشافات الفلسطينية (جمعية-): رَ: الآثار (مدارس ومؤسسات بحث-)