الكنيسة

قرية عربية تقع إلى الجنوب الشرقي من مدينة الرملة* وتبعد إلى الشمال من طريق القدس – يافا مسافة 3 كم تقريباً ويربطها بهذه الطريق درب ضيق. كما تربطها باقرى العربية المجاورة برفيليا* وعنابة* والقباب* دروب غير ممهدة. نشأت الكنيسة فوق رقعة متموجة في الطرف الشرقي من السهل الساحلي* ترتفع 175 م عن سطح البحر. ويمر من جنوبها أحد الأودية الرافدة لوادي السكة الذي يرفد بدوره وادي قريقع. ومساحة القرية 20 دونماً. وكانت تتألف من عدد محدود من المباني السكنية المتلاصقة تفصل بينها أزقة ضيقة. وبيوتها من اللبن وليس لها مرافق عامة أو خدمات. وقد أقيمت على أنقاض قرية قديمة تحتوي آثارها على أسس وحجارة بناء ساقطة وصهاريج ومدافن منقورة في الصخر. وإلى الغرب من الكنيسة خزانات لجمع مياه الأمطار. بلغت مساحة أراضي الكنيسة 3.872 دونماً منها 68 دونماً للطرق والأودية، ولم يملك اليهود منها شيئاً. وتصلح أراضيها لزراعة الحبوب والحمضيات والزيتون. وتعتمد الزراعة* على الأمطار التي تهطل بكميات كافية. وقد غرس الأهالي بعض أشجار الحمضيات والزيتون في الجهتين الشمالية والجنوبية من قريتهم وكانت تروي أحياناً بمياه الآبار*. بلغ عدد سكان الكنيسة عام 1945 نحو 40 نسمة جاء معظمهم من قريتي عنابة والقباب المجاورتين واستقر وا بجانب مزارعهم معتمدين على قرية عنابة في الحصول على حاجاتهم اليومية. وفي عام 1948 طرد اليهود سكان الكنيسة من ديارهم ودمروا قريتهم.   المراجع:   مصطفى مراد الدياغ: بلادنا فلسطين، ج4، ق2، بيروت 1972.   كهرباء: رَ: الصناعة          رَ: القدس (شركة كهرباء -)   الكهرباء الفلسطيينية (شركة -): رَ: الأردن (استثمار مياه نهر – وروافده) كهف: رَ: الزطية رَ: مكفيلة