محمد بن قاسم بن محمد

شمس الدين الغزي القاهري المعروف بأبن الغربيلي، وبابن القاسم الغزي. ولد في غزة* وفيها نشأ وتعلم وقرأ العلوم الشرعية والعلوم اللغوية والعلوم العقلية على عدد من العلماء. ومن الكتب التي قرأها. الشاطبية وألفية الحديث والمنهاج وجمع الجوامع وألفية ابن مالك. ثم رحل إلى القاهرة في سنة 881هـ/1475م طلباً للعلم فأخذ عن العلماء فيها القراءات والحديث والفقه والأصول والعروض والعقائد والمنطق والحساب والحبر والمقابلة وغير ذلك من العلوم. وممن اتصل بهم وأخذ عنهم السخاوي. فقد قرأ عليه ألفية الحديث وتباحث معه فيها، وقرأ عليه بعض مصنفاته وكتاب الأذكار للنووي وغير ذلك. ومن الكتب الأخرى التي عني بها: شرح العقائد، وشرح التصريف، والمطول، وشرح الفصول، وغيرها. ثم اشتغل بالتدريس وأقرأ بعض مصنفاته كحاشيته على شرح العقائد النسفية، وحاشية على شرح التصريف وغيرهما، كما أقرأ مصنفات غيره من العلماء. وقد درس بالجامع الأزهر، واشتغل بالخطابة والافتاء إلى جانب اشتغاله بالتدريس. ومن مصنفاته المطبوعة: “فتح القريب المجيب في شرح ألفاظ التقريب”، ويسمى: القول المختار في شرح غاية الاختصار في فروع الفقه الشافعي لأبي شجاع. وهو مشهور بشرح ابن قاسم على متن أبي شجاع. وبهامشه متن التقريب لأبي شجاع الأصفهاني. المراجع: السخاوي: الضوء اللامع لأهل القرن التاسع، القاهرة 1353-1355هـ. يوسف اليان سركيس: معجم المطبوعات العربية والمعربة، القاهرة 1928. مصطفى مراد الدباغ: بلادنا فلسطين، بيروت 1974. حاجي خليفة: كشف الظنون عن أسامي الكتب والفنون، استانبول 1941. اسماعيل البغدادي: هدية العارفين إلى أسماء المؤلفين وآثار المصنفين، استانبول 1951-1955. اسماعيل البغدادي: ايضاح المكنون في الذيل على كشف الظنون، استانبول 1945-1947. محمد بن قدامة بن مقدام بن نصر الله بن عبد الله المقدسي: رَ: آل قدامة