قطز بن عبد الله المعزي

(658هـ) (1260م):   الملك المظفر، سيف الدين قطز الشهيد، ابن عبد الله المعزي، ثالث ملوك المماليك الاتراك في الديار المصرية. صاحب شخصية مرموقة في مصر. فقد ظهر أثره في ما وقع بين المماليك حول ولاية العرش في مصر. ووقف ضد الظاهر بيبرس وجماعته الخارجية على المعز ايبك التركماني وحقق النصر عليهم. ولما قتل المعز ايبك عام 655هـ/1257م، وتولى ولده المنصور الحكم، أصبح المظفر قطز أتايكه والحاكم بأمره لصغر سن المنصور. ثم لما جاء الخبر بمقدم المغول إلى بلاد الشام بعد اسقاطهم الخلافة في بغداد عام 656هـ/1259م، ليقابل الموقف الجديد. ثم عفا قطز عن المماليك الخارجين على النظام منذ أيام المعز ايبك، واستقبلهم إلى جانبه وعلى رأسهم الظاهر بيبرس* والمنصور قلاوون*. ثم جمع قواته، وأرسل الظاهر بيبرس طليعة أمامه ليرصد تقدم المغول، الذين كانوا قد توغلوا في بلاد الشام والتقى بهم بالقرب من غزة* وهزيمهم. وكان المظفر قطز قد تقدم وخلفه قواته والتقى الجميع بالمغول بالقري من عين جالوت 658هـ/1260م، وكانت معركة شرسة أسفرت عن تحقيق نصر مؤزر لقطز على المغول، وتمكن من قتل قائدهم  كنبغا نوين، وأرسل الظاهر بيبرس الذي تمكن من قهرهم ودحرهم حتى شمال الشام، وكان قطز قد وعده بنيابة حلب، غير أنه عاد وأعطاها لغيره، مما أوغر صدره وتآمر عليه وقتله، بينما كان عائداً إلى القاهرة بالقرب من القصير على مرحلة من الصالحية، وبذلك في السادس عسر من ذي القعدة، عام 658هـ، ودفن بالقصير. وأصبح ضريح المظفر قطز محجا للمريدين، مما جعل الظاهر بيبرس بنقله إلى مكان آخر غير معروف. وقد وصف المؤرخون شخصية المظفر قطز، فقالوا: انه كان شاباً أشقر اللون، كبير اللحية، بطلاً شجاعاً، مقداماً حازماً، حسن التدبير، كانت له اليد البيضاء في قتال المغول، وكان يرجع إلى دين وإسلام وخير، فعوض الله شبابه بالجنة، ورضي عنه شهيداً.   المراجع:   ابن تغري بريدي: جمال الدين ابو المحاسن يوسف: النجوم الزاهرة في ملوك مصر والقاهرة، ج/7، دار الكتب العلمية، بيروت 1413/1992م. الدوادار ركن الدين بيبرس المنصوري: زبدة الفكرة في تاريخ الهجرة، تحقيق دونالد س. ريتشاردز، ط1، طبع على نفقة المؤسسة الألمانية، للبحث العلمي ووزارة الثقافة والأبحاث العلمية والتكنولوجية لألمانيا الاتحادية، بأشراف المعهد الألماني للأبحاث الشرقية، مطبعة حسيب درغام وأولاده، بيروت، 1998م. الذهبي: العبر في خبر من غير، ج5، تحقيق صلاح الدين المنجد، ط/1 وزارة الارشاد والأنباء، الكويت، 1966م. محمد بن شاكر الكاتبي: قوات الوفيات، تحقيق احسان عباس، دار الثقافة، بيروت 1974م