عبد الله بن محمد بن عبد الرحمن بن جماعة

(780 – 865هـ)  (1377 – 1460م)   هو جمال الدين، الكتابي، الحموي، المقدسي، الشافعي، قاضي القضاة، وشيخ الإسلام. ولد في بيت المقدس ونشأ وتعلم فيها، وأخذ عن عدد من العلماء، ومنهم والده، وشمس الدين القلقشندي، وشمس الدين ابن الجزري، وغيرهم. ودرس في المسجد الأقصى*، والمدرسة الصلاحية. ثم توجه إلى القاهرة في سنة 800هـ/ 1397م. ودرس الفقه، والحديث، والأصول، والعربية، والعلوم العقلية على عدد من العلماء، منهم سراج الدين البلقيني، وسراج الدين من الملقن، وزين الدين العراقي، وعز الدين بن جماعة، وغيرهم. وحصل على إجازات من أشهر العلماء. عين جمال الدين معيدا بالمدرسة الصلاحية في بيت المقدس سنة 809هـ/1406م، ثم ولي مشخيتها ونظرها في سنة 850هـ/1445م. وأقرأ فيها العلوم الشرعية، واللغوية والعقلية. وحدث جمال الدين، واشتغل في الافتاء، وباشر الخطابة في المسجد الأقصى، فجمع بين التدريس في الصلاحية، والخطابة في الأقصى. كما تولى القضاء* في بيت المقدس. توفي في الرملة* ودفن في مقبرة ماملا في بيت المقدس.   المراجع:   –         السخاوي: الضوء اللامع لأهل القرن التاسع، القاهرة 1934 – 1939. –         مجير الدين الحنبلي العليمي: الأنس الجليل بتاريخ القدس والخليل، النجف 1968. –         ابن العماد الحنبلي: شذرات الذهب في أخبارمن ذهب، القاهرة1931.   عبد الله بن محمد بن عمرو: رَ: ابن الجراح الأزدي