شرحبيل بن حسنة

هو شرحبيل بن عبد الله بن الطباع بن الغطريف الكندي،                574 – 639م): واشتهر بشرحبيل بن حسنة، وهي أمه. صحابي وقائد إسلامي، أعلن إسلامه في مكة، واشترك في غزوات الرسول عليه الصلاة والسلام، ثم عهد إليه الخليفة أبو بكر الصديق بفتح الشام، فافتح عنوة سنة 13هـ، شمالي فلسطين، وهو ما كان يسمى جند الأردن ما عدا مدينة طبرية*، فقد دخلها صلحاً. وقيل إنه فتحها بعد حصارها أياها، ثم صالح أهلها على أنفسهم وأموالهم وكنائسهم” إلا ما جلوا عنه وخلوه”، واستثنى لمسجد المسلمين موضعاً. ولما قدم الخليفة عمر بن الخطاب* جابية الجولان من أعمال أذرعات في حوران، عزله، وولى مكانه معاوية بن أبي سفيان*، وقيل إن عمر ولاه على بعض نواحي الشام. توفي شرحبيل في طاعون عمواس.   المراجع: –         ياقوت الحموي: معجم البلدان، بيرو. –         عبد القادر بدران: تهذيب تاريخ ابن عامر، دمشق 1329 – 1351هـ. –         أبو زكريا النووي: تهذيب الأسماء القاهرة 1325هـ. ابن قتيبة الدينوري: المعارف، مرة 1934.