بشير بن عقربة الجهني

(   – 85)هـ (    – 704)م بشير بن عقربة الجهني، نسبة إلى قبيلة جهينة، ويقال له “بشر” ويكنى أبو اليمان الجهني … صحابي، محدّث له صحبة ورواية عن النبي صلى الله عليه وسلم. استشهد أبوه عقربة في غزوة أحد، ولما مر النبي عليه السلام بـ (بشير) وهو يبكي قال له: اسكت، أما ترضى أن تكون عائشة أمك وأكون أباك. فأجاب: بلى. نزل بشير فلسطين وسكنها وعرف بالفلسطيني. قال البخاري: “إن بشيراً معروف بالفلسطيني، وكان موجوداً في أيام عبد الملك بن مروان”. مات رضي الله عنه بقرية من فلسطين. وقيل إنه دفن في “خربة بشر” في الشمال الشرقي من قرية الدوايمة* من أعمال الخليل*. المراجع: –         ابن حجر العسقلاني: الإصابة في تمييز الصحابة ( دار الكتاب العربي – بيروت). –         تهذيب تاريخ ابن عساكر، دمشق، 1351هـ. –         محمد عمر حمادة: أعلام فلسطين ج2 ( دار قتيبة – دمشق ) 1988م. –         مصطفى الدباغ: بلادنا فلسطين ج1، ج4 (رابطة الجامعيين بمحافظة الخليل) 1974م.