أبان بن سعيد بن العاص

(000-13هـ) (000-634م) أبان بن سعيد بن العاص بن أمية، صحابي شاعر من ذوي الشرف. كان في عصر النبوة شديد الخصومة للإسلام والمسلمين. أسلم سنة 7 هـ، وهو الذي حمل عثمان رضي الله عنه على فرس عام الحديبية وأجاره حتى دخل مكة وبلغ رسالة رسول الله صلى الله عليه وسلم، وقال له:           أقبلْ وأدبرْ ولا تخفْ أحداً          بنو سعيد أعزّة الحرم استعمله رسول الله صلى الله عليه وسلم في بعض السّرايا، وولاه البحرين بعد العلاء بن الحضرمي، فخرج بلواء معقود أبيض وراية سوداء وأقام في البحرين. ولما توفي رسول الله صلى الله عليه وسلم، قدم على أبي بكر في المدينة، فلامه أبو بكر على قدومه، وقال له: إرجع إلى عملك. فقال: آليت لا أكون عاملاً لأحد بعد رسول الله. وخرج إلى الشام غازياً، وحضر وقعة أجنادين سنة 13هـ – بين الرملة* وبيت جبرين*- حيث كانت المعركة الفاصلة بين الروم وعددهم مئة ألف وبين المسلمين، وكان القتال شديداً على المسلمين إلا أنهم استطاعوا دحر الروم بعد استشهاد الكثير… ومنهم أبان بن سعيد، وعبد الله بن الزبير، وعكرمة بن أبي جهل، والحارث بن هشام. المراجع: –         ابن حجر العسقلاني: الإصابة في تمييز الصحابة (دار الكتاب العربي – بيروت). –         تهذيب تاريخ ابن عساكر –         خير الدين الزركلي: الأعلام ج1 (دار العلم للملايين – بيروت) 1990 محمد عمر حمادة: أعلام فلسطين ج1 (دار قتيبة – دمشق) 1985