رجاء أبو عماشة

مناضلة فلسطينية ولدت في مدينة يافا* وتلقت قسماً من تعليمها الابتدائي في مدارسها وتابعته بعد نكبة 1948 في مدارس أريحا ثم التحقت بالمدرسة المأمونية الثانوية بالقدس سنة 1952. كانت رجاء أبو عماشة من أوائل المبادرين إلى تأسيس الاتحاد العام لطلبة الأردن وقيادته، واشتركت في نشاطات الحركة الوطنية الأردنية ممثلة الاتحاد العام للطلبة إضافة إلى نشاطها في الحركة النسائية بالضفة الغربية. وقد ساهمت في قيادة انتفاضات الطلبة ضد حلف بغداد* ومحاولات ضم الأردن إليه. وفي 19/12/1955 قادت مظاهرة جماهيرية نددت بالمشروع وهاجمت السفارتين البريطانية والتركية (الدولين العضوين في الحلف). ولدى اقتحام المتظاهرين السفارة التركية أطلق الجنود النار عليهم فاسشتهدت رجاء أبو عماشة. وقد تم تشييع جثمانها في أريحا وسط مظاهرة وطنية حاشدة على الرغم حظر التجول. لها عدة مقالات حول القضية الفلسطينية ونضال المرأة، وقد نظمت عدداً من القصائد الوطنية لم تنشر بعد.