الاتحاد العام لعمال فلسطين

أ‌-   لمحة تاريخية: ظهرت فكرة تنظيم عمال فلسطين العرب ضمن إطار نقابي في أوائل العشرينات من هذا القرن، أثر إحساس عمال فلسطين بالأخطار الناجمة عن الانتداب البريطاني من جهة، وإثر ازدياد الهجرة الصهيونية إلى فلسطين* وبدء تكتل العمال الصهيونيين ضمن إطار نقابي من جهة ثانية. وقد ظهرت الفكرة خاصة بين صفوف عمال سكك الحديد في حيفا حيث كانوا يشكلون قوة عمالية لها ثقلها الكبير بالمقارنة مع اليد العاملة الإجمالية في فلسطين. وتمكنت الحركة العمالية الفلسطينية بعد نضال طويل من انتزاع الصفة الشرعية الرسمية لوجودها في 21/3/1925، وشكلت جمعية العمال العربية الفلسطينية، وكانت هذه نقطة الانطلاق (رَ: العمال والحركة العمالية). كان للجمعية دور بارز في تنظيم الاضراب العام الذي استمر ستة أشهر متتالية سنة 1936 (رَ: ثورة 1936 – 1939). وقد عقدت الجمعية خلال فترة نشاطها ثلاثة مؤتمرات في أعوام 1930 و1946 و1947. وقد فتر نشاط الجمعية العلني بعد قرار تقسيم فلسطين* إذ أدت الحرب إلى مقتل الكثير من قادتها وأعضائها الفاعلين، إضافة إلى هجرة أعداد كبيرة من العمال الفلسطينيين إلى دول عربية وعالمية مختلفة. لكن المحاولات السرية لإعادة تنظيم العمال الفلسطينيين بقيت مستمرة، حتى تكللت بالنجاح في 3/8/1963، وتم الإعلان عن تأسيس الاتحاد العام لعمال فلسطين واتخذ مقرا له في مدينة غزة. ب- العلاقة بين الاتحاد ومنظمة التحرير الفلسطينية: وجهت اللجنة التنفيذية لاتحاد عمال فلسطين في 30/8/1964 رسالة اإى أول لجنة تنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية* تبلغها فيها قرارها اعتبار الاتحاد قاعدة من قواعد المنظمة. وثبت الاتحاد موقفه هذا في مؤتمره الأول المنعقد في مدينة غزة عام 1965 إذ حدد في دستوره، بشكل رسمي، علاقته بالمنظمة. وقد تحددت العلاقة بالمنظمة في بندين رئيسين من بنود برنامج العمل الذي وضعه الاتحاد عام 1966 ينصان على: 1) تشكيل لجنة في كل فرع من فروع الاتحاد في الأقطار العربية للتنسيق مع مكتب منظمة التحرير في ذلك القطر، على أن تكون هذه اللجنة من أعضاء الهيئة الإدارية للفرع. 2) توصية اللجنة التنفيذية للمنظمة بتوضيح العلاقة بين الاتحاد وبينها، عن طريق دائرة التنظيم الشعبي. وتقرر في البرنامج ذاته أن يتولى الاتحاد العام تجاه منظمة التحرير الفلسطينية المهمات التالية: القيام بدور إيجابي في تحقيق الوحدة الوطنية الفلسطينية.  إقامة ندوات التوعية الوطنية باستمرار. المساهمة في الجباية ، وحملة “أسبوع فلسطين” وكافة النشاطات الأخرى التي يطلب من الاتحاد المشاركة فيها. توعية العمال الفلسطينيين ،وحثهم على الانضمام إلى معسكرات التدريب الشعبية. تعبئة العمال نفسياً ومعنوياً ليكونوا مهيئين لمساندة منظمة التحرير بصدد  مطالبها، وبصدد نضالها ضد كافة أشكال القوى الاستعمارية والرجعية. وبالمقابل تقوم منظمة التحرير تجاه الاتحاد العام لعمال فلسطين بأعمال منها: 1) وضع خطة إعلامية متكاملة من قبل المنظمة، والقيام بتعميمها على كافة فروع الاتحاد لتوعية الجماهير الفلسطينية. 2)  مراعاة تفريغ منظمين لكل فرع من فروع الاتحاد. 3)  تعميم الجباية المالية من أجل فلسطين، في كل البلاد العربية. 4) الإسراع في تشكيل مكاتب عمالية فلسطينية موزعة في أنحاء العالم، مع إيجاد ملحق عمالي في كل مكتب. ج- أهداف الاتحاد العام للعمال فلسطين: 1. يناضل الاتحاد العام لعمال فلسطين، كتنظيم نقابي وعمالي، في سبيل الدفاع عن مصالح وحقوق عمال فلسطين، مادياً وأدبياً وثقافياً. كما يسعى إلى تحسين ظروفهم المعيشية مادياً واجتماعياً. ويعمل، من خلال تمثيل عمال فلسطين في مختلف المجالات العربية والعمالية، على إبراز الشخصية الفلسطينية المستقلة. يناضل الاتحاد العام لعمال فلسطين، كتنظيم ثوري فلسطيني شعبي، في سبيل: 1) المساهمة في دعم الثورة الفلسطينية وحمايتها وتعبئة الطاقات العمالية الفلسطينية لخوض معركة التحرير. 2) توثيق العلاقات مع التنظيمات الشعبية الفلسطينية، والتعاون الكامل معها من أجل خدمة الثورة الفلسطينية وتحقيق أهدافها. 3) تنمية الوعي القومي لدى العمال الفلسطينيين، وتعميق فهمهم الكامل لأبعاد القضية الفلسطينية في مقاومة المطامع الاستعمارية والصهيونية العالمية. 4)  دعم القضايا العربية، والعمل في سبيل تحقيق الوحدة العربية. يناضل الاتحاد العام لعمال فلسطين ، كمنظمة عمالية عربية ، في سبيل: 1) العمل على وحدة الحركة العمالية العربية، ودعمها، وتعبئة طاقاتها من أجل تأكيد دورها النضالي في تحرير فلسطين وكافة الأراضي العربية المحتلة، وخلق المجتمع العربي الاشتراكي الموحد. 2) تعميق التحالف مع الاتحادات العمالية في بلدان المعسكر الاشتراكي وآسيا وإفريقيا ودول أمريكا اللاتينية وجميع الاتحادات العمالية المؤيدة للقضية الفلسطينية بشكل خاص، والقضية العربية بشكل عام. 3) إعلاء شأن الطبقة العاملة، وتأكيد دورها القيادي في الدفاع عن مصالح الشعوب، وتحقيق استقلالها وسيطرتها على ثرواتها، وإرساء دعائم السلم العالمي. 4)  مقاومة التمييز العنصري والتعصب العرقي والمذهبي والطائفي. 5) مساندة حركات التحرر الوطني في العالم في نضالها العادل من أجل الحرية والاستقلال وحق تقرير المصير. د- هيئات الاتحاد العام لعمال فلسطين. المؤتمر العام: هو السلطة العليا للاتحاد، ويضم ممثلي فروع الاتحاد المنتخبين من قبل فروعهم. وينعقد المؤتمر دوراته الاعتيادية مرة كل ثلاث سنوات بناء على دعوة المجلس الأعلى، وفي المكان الذي يحدده المجلس. ويجوز عقد دورة غير عادبة للمؤتمر بناء على طلب مسبق من ثلثي أعضاء الفروع. وعلى المجلس الأعلى في هذه الحال دعوة المؤتمر للانعقاد خلال ثلاثة أشهر من تاريخ تقديم الطلب. ومن صلاحيات المؤتمر العام: (1)         انتخاب رئيس المؤتمر ونائبيه. (2)          مناقشة تقرير الأمانة العامة المقدم إلى المؤتمر. (3)          إقرار الميزانية العامة للاتحاد. (4)          انتخاب أعضاء المجلس الأعلى والأمين العام والأمناء المساعدين للاتحاد. (5)   إقرار تعديل دستور ولائحة النظام الداخلي. ويتم إقرار تعديل الدستور بموافقة ثلثي الأعضاء العاملين في المؤتمر. (6)          التصديق على قبول عضو أو فصله من عضوية الاتحاد. (7)          رسم سياسة الاتحاد العامة. (8)    إقرار أو تعديل الأنظمة الداخلية للفروع والنقابات. ويتألف المؤتمر العام من مندوبي الفروع الأعضاء وفقاً للنسب التالية:  يمثل الفرع الذي يضم 50 عضواً ممثل واحد.  يمثل الفرع الذي يضم 100 عضو ممثلان.  لكل مئة عضو بعد ذلك حتى 500 عضو ممثل واحد.  لكل 250 عضواً بعد ذلك حتى 1.500 عضو ممثل واحد.  لكل 500 عضو بعد ذلك حتى 4.000 عضو ممثل واحد.  لكل 1.000 عضو بعد ذلك حتى 7.000 عضو ممثل واحد.  لا ينبغي أن يزيد ممثلو أي فرع لعضوية المؤتمر عن 15 ممثلاً. وتقوم الفروع بتبليغ الأمانة العامة للاتحاد أسماء مندوبيها ومستشاريها قبل انعقاد المؤتمر بأسبوعين على الأقل. يتم النصاب في جلسات المؤتمر العام بحضور ثلثي الأعضاء العاملين، وإذا لم يكتمل النصاب بعقد الاجتماع قانونياً بحضور نصف الأعضاء العاملين بعد 3 أيام من الموعد الأول للاجتماع، وإذا لم يكتمل النصاب المحدد يؤجل المؤتمر، وتعطى الأمانة العامة حتى تحديد موعد آخر لانعقاده. 2)المجلس الأعلى: 1. المجلس الأعلى هو السلطة العليا للاتحاد خلال المدة الواقعة بين دورات انعقاد المؤتمر العادية أو الاستثنائية، ومهمته الإشراف على تنفيذ قرارات المؤتمر العام، ورسم الخطة المناسبة لتطبيقها، ومحاسبة اللجنة التنفيذية التي ينتخبها من بين أعضائه. 2.  يجتمع المجلس الأعلى في دورة عادية مرة في السنة. ويمكنه عقد اجتماعات استثنائية بناء على دعوة اللجنة التنفيذية، أو بطلب من نصف أعضاء المجلس زائداً واحداً على الأقل، ولا تكون اجتماعات المجلس قانونية إلا بحضور ثلث الأعضاء. أما قراراته فتؤخذ بالأغلبية النسبية للحضور. 3.  يحق للمجلس الأعلى سحب الثقة من أحد أعضائه، أو أحد أعضاء اللجنة التنفيذية، وانتخاب بديل عنه بأكثرية الثلثين في جلسة رسمية. وإذا عبر المجلس بأغلبية ثلثي أصواته عن عدم الثقة باللجنة التنفيذية تعد مقالة وينتخب المجلس بديلاً عنها. 3)     اللجنة التنفيذية: 1.  تتكون اللجنة التنفيذية من الأمين العام للاتحاد، والأمناء العاملين المساعدين المنتخبين من المؤتمر العام، ومن ممثلي الفروع المعتمدين من المجلس الأعلى. 2.  تتمتع اللجنة التنفيذية بسلطات المجلس الأعلى وصلاحياته في حال عدم انعقاده، وتنفذ قرارات المجلس الأعلى والمؤتمر العام، وتنسق أعمال الفروع وتشرف عليها. ويكتمل النصاب لكافة اجتماعاتها بحضور ثلثي الأعضاء على الأقل. وتجتمع اللجنة التنفيذية مرة كل ستة اشهر. 4)  الأمانة العامة: 1.  تتكون الأمانة العامة من الأمين العام للاتحاد وأربعة أمناء عامين مساعدين للشؤون الخارجية وللشؤون الداخلية وللتوجيه والإعلام وللشؤون المالية. 2.  ينطق الأمين العام باسم الاتحاد، ويمثله في جميع العمال المدنية والقضائية وكافة الأعمال الرسمية، ويشرف على تنفيذ قرارات اللجنة التنفيذية، وعلى أعمال أعضاء الأمانة العامة. كما يرأس اجتماعات اللجنة التنفيذية والمجلس الأعلى. 3.  يعتبر أعضاء الأمانة العامة أعضاء طبيعيين في المؤتمر العام، ولهم الحق في الترشيح والتصويت. 4.   تتولى الأمانة العامة مهمة جمع وتنظيم المعلومات عن المسائل المتصلة بالشؤون العمالية العربية خاصة، والقيام بما تراه مناسباً من أبحاث ودراسات. 5.   يقوم مكتب الأمانة العامة ببحث الموضوعات المقترح عرضها على المؤتمر العام أو المجلس الأعلى أو اللجنة التنفيذية. كما يقوم بتحضير الوثائق والتقارير الخاصة بمختلف البنود التي تدرج في جدول أعمال دورات انعقاد الهيئات المشار إليها. 6.   تقع على عاتق مكتب الأمانة العامة مسؤولية تقديم المساعدات للفروع والأعضاء في الاتحاد، وعقد حلقات دراسية، وتنظيم دورات تدريبية لأعضاء الاتحاد، ونشر وتنمية الوعي بالمشكلات العمالية، ومحاولة إيجاد حلول لها في إطار متجانس موحد. 7.   يتولى مكتب الأمانة ترجمة ونشر المطبوعات التي تتناول مشكلات الصناعة والاستخدام والتنظيم النقابي وغيرها من المشاكل المتعلقة بالقضية الفلسطينية لوضعها أمام الرأي العام العمالي، العربي والعالمي. هـ- فروع الاتحاد:  مع نشأة الاتحاد العام لعمال فلسطين عام 1963، قام الاتحاد بتأسيس فروع له في كل من لبنان ومصر وألمانيا الديمقراطية، إضافة إلى مركزه الأساسي الذي كان آنذاك في غزة. ثم أقر الاتحاد، بعد مؤتمره الأول عام 1964، بتأسيس فرعين جديدين له في كل من العراق والكويت. وفي أواخر عام 1965 تم افتتاح فرع جديد له في سورية أصبح في عام 1971 مركزاً للاتحاد. وقد بلغ عدد فروع الاتحاد العام لعمال فلسطين في سنة انعقاد مؤتمره السادس عام 1978، 13 فرعاً بعد تأسيس فروع له في ليبيا والسويد والدنمارك وأستراليا وبلجيكا ودول الخليج العربي.  يشارك كل فرع من فروع الاتحاد بنسبة 15% من دخله في ميزانية الاتحاد العامة، باستثناء فرعي الكويت ودول الخليج العربي اللذين يساهمان بنسبة 30% من دخليهما.  يتمتع كل فرع من فروع الاتحاد بحقه في إرساء أسس نظامه بما ينسجم مع ظروف القطر الموجود فيه بشرط عدم الخروج عن الدستور العام للاتحاد. كما يتمتع الفرع بحقه في إجراء انتخابات أي هيئة إدارية في أي فرع أو مجلس نقابات أو نقابة أو رابطة أو لجنة عمالية، وبحقه في الاستقلال المالي، بشرط تقديم تقرير مالي إلى اللجنة التنفيذية والمجلس الأعلى للاتحاد كل ثلاثة أشهر.  يشترط على كل فرع من فروع الاتحاد التقيد بقرارات المؤتمر العام والمجلس الأعلى واللجنة التنفيذية. وفي حال مخالفتها يحق للجنة التنفيذية اتخاذ ما تراه مناسباً من إجراءات بموافقة خطية من ثلثي أعضائها بعد ان تنال موافقة المجلس الأعلى على قرارها. و- مؤتمرات الاتحاد: عقد المؤتمر العام لعمال فلسطين ستة مؤتمرات تمت في الأمكنة والأزمة التالية: 1)   المؤتمر الأول في غزة في 14/4/1965. 2)   المؤتمر الثاني في القاهرة في 15/4/1967. 3)   المؤتمر الثالث في القاهرة في 20/7/1969. 4)   المؤتمر الرابع في دمشق في 20/8/1971. 5)   المؤتمر الخامس في دمشق في أواخر عام 1974. 6)   المؤتمر السادس في دمشق في تشرين الثاني سنة 1978. ومن أهم التوصيات التي أقرها المجلس الأعلى للاتحاد العام لعمال فلسطين في المؤتمر العام السادس: 1) العمل على تقوية العلاقات وترابطها بين مكتب الأمانة العامة وفروع الاتحاد وتبليغ الفروع أهم وأبرز نشاطات الأمانة العامة وآخر المؤتمرات العربية والدولية والحملات التضامنية مع القضية الفلسطينية. 2)   إلزام فروع الاتحاد بتزويد الأمانة العامة بتقارير دورية دقيقة ومفصلة عن كافة نشاطاتها. 3)  العمل على إقامة وتجهيز معهد للثقافة العمالية، ومتابعة البعثات النقابية والدراسية والدورات الثقافية العمالية. 4)  العمل على تعزيز النشاط الإعلامي للاتحاد على المستويين العربي والدولي، بإصدار (مجلة، نشرة) بشكل دوري، تعبر عن رأي الاتحاد في كافة القضايا المطروحة. 5)  الاهتمام بمتابعة أوضاع العمال الفلسطينيين في الوطن المحتل، ووضع الخطة الكفيلة بتوثيق الاتصال معهم، والوقوف على مشاكلهم، والعمل على حلها قدر الإمكان. 6)  الاهتمام بأوضاع العمال الفلسطينيين في المهجر، والعمل على تنظيمهم في إطار الاتحاد العام لعمال فلسطين، وبناء جسور منظمة بين الأمانة العامة وتجمعاتهم النقابية، لتزويدهم بكل جديد على الساحة الفلسطينية ليكونوا سفراء للقضية الفلسطينية في أماكن وجودهم. ز- نشاطات الاتحاد العام لعمال فلسطين: 1)       على صعيد النشاطات الداخلية: يحرص الاتحاد على متابعة وتطوير الأمور التالية: (1)    دعم البنيان النقابي والتنظيمي للاتحاد، عن طريق توسيع قاعدته بحيث يضم المزيد من العمال الفلسطينيين في كافة أرجاء العالم، إضافة إلى تنظيم العلاقة بين مكتب الأمانة العامة وفروع الاتحاد. (2)     تهيئة وبناء كوادر عمالية نقابية ومهنية، من خلال الدورات النقابية والمنح الدراسية والعلاجية التي تقدم من الاتحادات العمالية الصديقة، وخاصة اتحادات دول المعسكر الاشتراكي. كما يستفيد الاتحاد من الدورات التي ينظمها الاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب ومنظمة العمل العربية ومؤسسات الثقافة العمالية العربية. (3)            متابعة فروع الاتحاد من جهة أوضاعها التنظيمية وإنجازاتها وانتخاباتها الدورية. 2)  على الصعيد العربي: (1)   يرتبط الاتحاد العام لعمال فلسطين بروابط وعلاقات تعاون جيدة مع معظم الاتحادات العمالية العربية باستثناء اتحاد عمال مصر الذي جمدت العلاقة معه عام 1977 إثر لقاء رئيس اتحاد عمال مصر بسكرتير الهستدروت* (نقابة العمال الإسرائيلية). (2)    يشارك الاتحاد العام لعمال فلسطين في المؤتمرات العمالية العربية الشعبية منها والقطرية. كما يحرص على الإسهام المستمر في أعمال الاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب ومنظمة العمل العربية. 3)  على الصعيد الدولي: ترتكز علاقات الاتحاد العام لعمال فلسطين الدولية على ما يلي: (1)   العمل المتواصل في سبيل كسب المزيد من الأصدقاء والأنصار في الساحة الدولية، وتضييق ساحة الخصم وتحييد بعض القوى كنقطة بداية لكسبهم مستقبلاً. (2)   اتخاذ مواقف موضوعية وعلمية في وجه الدعاية الصهيونية والإمبريالية الأمريكية في أنحاء العالم. (3)          ترسيخ الشخصية الفلسطينية في الساحة الدولية. (4)          بذل المزيد من الجهود للحصول على المزيد من الدعم المادي والسياسي والثقافي والإعلامي. (5)    العمل على توسيع قاعدة الصداقة العمالية وتوثيق علاقات الاتحاد العمالية مع الاتحادات الصديقة، خاصة في بلدان المعسكر الاشتراكي، وفي مقدمتها الاتحاد السوفييتي والدول الأفريقية والقوى النقابية التقدمية في العالم. المراجع: –         حسني صالح الخفش: مذكرات حول تاريخ الحركة العمالية العربية الفلسطينية، بيروت 1973. –          دستور الاتحاد العام لعمال فلسطين المقرر في المؤتمر الرابع، دمشق. –          تقرير الأمانة العامة لاتحاد فلسطين المقدم للمؤتمر السادس.   الاتحاد العام للعمال اليهود في أرض إسرائيل: رَ:الهستدروت