وود هيد

بناء على قرار مجلس عصبة الأمم* الصادر في 16/9/1937 حول تقرير لجنة بيل* عينت الحكومة البريطانية في أوائل آذار 1937 لجنة فنية مؤلفة من أربعة أعضاء برئاسة السير جون وودهيد، للعمل على تنفيذ اقتراح لجنة بيل بتقسيم فلسطين. وقد عهد إلى لجنة وودهيد بما يلي: أ- التوصية برسم حدود فاصلة بين المنطقتين العربية واليهودية المقترحين، ورسم حدود الأراضي المقترح بقاؤها تحت الانتداب البريطاني بصورة دائمة أو موقتة، على أن يكون من شأن تلك الحدود. 1) أن تقدم حلا معقولا في نهاية الأمر مع ضمانة كافية بتأسيس دولتين معتمدتين على نفسيهما، احداهما عربية والأخرى يهودية. 2) أن تأخذ بعين الاعتبار انضمام أقل ما يمكن من العرب والمشاريع العربية إلى المنطقة اليهودية، والعكس بالعكس. 3) أن تساعد الحكومة البريطانية على القيام بمسؤولياتها الانتدابية التي أوصى بها تقرير لجنة بيل الملكية،ومنها الالتزامات التي فرضتها المادة الثامنة والعشرون من صك الانتداب* المتعلقة بالحقائق والادعاءات الخاصة بالأماكن المقدسة. ب- الحرية الكاملة في اقتراح تعديلات لمشروع التقسيم الذي جاء في تقرير لجنة بيل الملكية، بما في ذلك تغيير المناطق الموصي بابقائها تحت الانتداب. ج- مراعاة أية بيانات تقدمها الجماعات المختلفة في فلسطين وشرق الأردن. د- بحث المسائل الاقتصادية والمالية التي ينطوي عليها التقسيم. وصلت لجنة وودهيد إلى فلسطين في 23/4/1938 وغادرتها في 3 آب من العام نفسه. وشرعت منذ 15 آب تعقد جلسات سرية في لندن. ونشرت تقريرها في تشرين الثاني فقدمه إلى مجلس العموم وزير المستعمرات مالكولم ماكدونالد في 24 تشرين الثاني من السنة نفسها. قابلت اللجنة شهودا وبريطانيين ويهود في فلسطين وشرق الأردن. وعقدت في القدس خمسا وخمسين جلسة كانت اثنتان منها علنيتين والأخرى سرية. وأما العرب فقد قاطعوا هذه اللجنة لادراكهم أن نقطة البداية في عملها هي تقسيم بلادهم، وهو ما يرفضون. قالت لجنة وودهيد في تقريرها (الكتاب الأزرق رقم 5854 لسنة 1937): “ان السكان العرب في فلسطين يقفون موقف عداء مستحكم من التقسيم مهما كان شكله. ورأت، تعليقا على ما جاء في تقرير لجنة بيل عن اتخاذ الوسائل اللازمة لنقل معظم السكان العرب الموجدين في الدولة اليهودية المقترحة نقلا اجباريا اذا اقتضى الأمر، رأن أنه يستحيل الافتراض بأن مشكلة الأقلية يمكن حلها بنقل السكان نقلا اختياريا، وأن خرج الموقف الذي يسفر عنه ذلك النقل هو السبب الأول في حمل اللجنة على رفض مشروع لجنة بيل الملكية الذي يكاد عدد العرب الذين يقطنون أراضي الدولة اليهودية بموجبه يكون مساويا لعدد اليهود فيها (49% من مجموع السكان)”. رفضت لجنة وودهيد اذا اقتراح لجنة بيل الملكية وبحثت في الامكانات الأخرى. فأوصى الرئيس وأجد الأعضاء الثلاثة الآخرين بخطة تقصر الدولة اليهودية على قطعة من الأرض طولها 75 كم تقع شمالي سهل سارونة وتتقاطع مع أرض عربية في يافا ومع الممر الذي يربط أرض القدس الواقعة تحت الانتداب بالبحر. وبموجب هذه الخطة لا تنتقل إلى الحكم العربي المساحات الأخرى التي اقترحت لجنة بيل الملكية اعطاءها للدولة اليهودية بل تبقى تحت ادارة الانتداب إلى أن ينفق سكانها العرب واليهود على مصيرها النهائي. وقد يكون ذلك بضمها إلى الدولة العربية أو إلى الدولة اليهودية، أو تأسيس دولة ثالثة مستقلة. واقترح رئيس اللجنة وأحد أعضائها في اقامة نظام انتداب في الجنوب على مساحة تشمل قضاء بئر السبع كله تقريبا، واحتوت خطتهما توصية اللجنة الملكية بوضع منطقة القدس تحت الادارة البريطانية، وبقيام اتحاد جمركي بين الادارات الثلاث. اقترح العضو الثالث اضافة وديان مرج ابن عامر* وبحيرتي الحولة* وطبرية* إلى الدولة اليهودية المقترحة ورأى العضو الرابع أن أي شكل من أشكال التقسيم لن يكون عمليا. وقد قال وزير المستعمرات مالكولم ماكدونالد في خطابه الذي قدم فيه تقرير لجنة وودهيد إلى مجلس العموم في 24/11/1938: “لقد عاش العرب في فلسطين منذ قرون عديدة. ولم يؤخذ رأيهم عندما صدر وعد بلفور ولا عندما وضعت صيغة الانتداب. وقد كانوا خلال السنوات العشرين التي تلت الحرب العالمية الأولى يراقبون هذا الاجتياح السلمي الذي يقوم به شعب غريب ويرفعون أصواتهم بالاحتجاج الصاخب بين حين وآخر. فقد شاهدوا تسرب أراضيهم من أيديهم وانتشار المستعمرات اليهودية انتشارا مطرد الأزدياد في صميم البلاد فأخذت تساورهم المخاوف. ولو كنت عربيا لتولاني الذعر أيضا”. بعد نشر تقرير لجنة وودهيد أصدرت الحكومة البريطانية كتابا أبيض قالت فيه انها توصلت إلى أن الحريات الاضافية أظهرت أن الصعوبات السياسية والادارية والمالية التي يتضمنها اقتراح اقامة دولتين مستقلتين للعرب واليهود في فلسطين كبيرة جدا وتجعل حل المعضلة بهذا الشكل غير عملي. وأعلنت عزمها على عقد مؤتمر في لندن تحاول فيه الوصول إلى اتفاق مع ممثلي العرب واليهود بوسائل أخرى عبر التقسيم للتغلب على الصعوبات التي وصفتها لجنة بيل الملكية.   المراجع:   فاضل حسين (مترجم): تاريخ فلسطين السياسي تحت الادارة البريطانية، بغداد 1967. Royal Institute of International Affairs: Great Britain and Palestine. 1915-1945. London 1976. Report of Palestine Partition Commission (Woodhead Report) Britain Blue Book-cmd.5854 of 1938.