اللجنة الوزارية العليا لإغاثة النازحين في الأردن

تم في الأردن تأسيس لجنة وزارية لاغائة النازحين الفلسطينيين من الضفة الغربية وقطاع غزة بتاريخ 20/6/1969. وكان ذلك على أثر عدوان حزيران 1967 (رَ: حرب 1967) ونتيجة لنزوح أعداد كبيرة من الفلسطينيين الذين كانوا يقطنون في الضفة الغربية وقطاع غزة، وبعض المواطنين المصريين الذي نزحوا إلى الأردن من صحراء سيناء. فرأت الحكومة الأردنية ضرورة تأسيس لجنة على مستوى وزاري نيطت بها مسؤولية إغاثة النازحين الفلسطينيين وتوفير المأوى والملبس والمأكل لهم. والتخطيط لكل ما يتعلق بأمورهم وأمور عودتهم إلى ديارهم. وأما الرعايا المصريون الذين نزحوا إلى الأردن من صحراء سيناء فكانت مهمة اللجنة إغاثتهم مؤقتاً وترحيلهم بعد ذلك إلى مصر. واللجنة الوزارية لإغاثة النازحين لجنة مستقلة عن الجهاز الحكومي في الأردن. فقد تكونت عند تأسيسها من ستة وزراء يمثلون القطاع الحكومي برئاسة وزير الانشاء والتعمير (بصفته الشخصية) بالإضافة إلى وزير المالية ووزير الداخلية ووزير الشؤون الاجتماعية والعمل ووزير الاقتصاد الوطني. وكانت تضم أعضاء من القطاع الأهلي هم: رئيس جمعية الهلال الأحمر الأردني ورئيس اتحاد الجمعيات الخيرية ورئيس اتحاد غرف الصناعة والتجارة وممثل عن المصارف في الأردن. وأما في الوقت الحاضر فقد تم استبدال وزير التموين وزير الاقتصاد الوطني. تتلقى اللجنة دعماً مالياً من حكومات المملكة الأردنية الهاشمية وقد بلغ هذا الدعم عام 1978 نحو خمسة ملايين دينار أردني. وكانت اللجنة تجتمع عند تأسيسها يومياً برئاسة وزير الانشاء والتعمير. وأما اليوم فإنها تجتمع عند الحاجة بدعوة من رئيسها الذي هو وزير المالية لأن رئيسها الأسبق أصبح عضواً في مجلس الأعيان. وأما شؤونها العامة فيشرف على إدارتها وتنفيذها جهاز يرأسه سكرتير تنفيذي. والخدمات التي تقوم اللجنة بتقديمها إلى النازحين تتنوع بين اجتماعية وصحية وتعليمية وإدارية. فقد قدمت في البداية الخيام والأغطية والبسط وأدوات المطبخ لكل عائلة في المخيمات. وهي توزع شهرياً الطحين والأرز والسكر والزيت والحليب المجفف والصابون، وتدفع أثمان المياه والكهرباء وأجرة الأراضي في المخيمات وتوفر المقاعد لأبناء النازحين في المدارس الحكومية. وقد أنشأت اللجنة المستوصفات ومراكز رعاية الأمومة والطفولة، ودفعت أجور الرحلات الجوية لجمع شمل أبناء غزة مع ذويهم في الأقطار العربية، وصرفت مساعدات لعائلات الشهداء، وساعدت في حل مشكلات فرعية عاجلة أخرى. وقد بلغ عدد النازحين الذين تولت اللجنة اغاثتهم في 31/3/1978 نحو 34.865 نازحاً موزعين على ستة مخيمات طوارىء (وهي مخيمات النازحين بعد حرب 1967)*.   المرجع:   اللجنة الوزارية العليا لإغاثة النازحين: معلومات وإحصاءات   اللجنة الوطنية للمعلمين: رَ: الجبهة الوطنية المتحدة في قطاع غزة