اللجنة الأمريكية – اليهودية

منظمة يهودية تأسست في الولايات المتحدة سنة 1906 “لمنع التعدي على الحقوق المدنية والدينية لليهود في أي جزء من العالم” و”لتأمين المساواة في الفرص الاجتماعية والاقتصادية والتربوية، ومساعدة المضطهدين والمتضرين من الملاحقات”. وكان من أبرز مؤسسي اللجنة يعقوب شيف، ومئير سولزبيرغر، ولويس مارشال، وأوسكار شتراوس، وسايروس أدلر، الذين كانوا يمثلون الشريحة الألمانية البارزة من الجالية اليهودية في أمريكا. حددت اللجنة عدد أعضائها في البداية بستين مواطناً أمريكاً يهودياً، وتوسعت في عام 1931 لتضم 350 عضواً ولجنة تنفيذية مصغرة. وقد ترأس اللجنة في عام 1916 لويس مارشال، وعين جوليان ماك نائباً له. وترأس سايروس أدلر اللجنة التنفيذية. استهلت اللجنة الأمريكية اليهودية أعمالها بمساعدة الذين تضرروا من الاضطرابات في روسيا خلال عامي 1905 و1906. وفي هذا المجال دافعت اللجنة عن “سياسة هجرة أمريكية ليبرالية”. ومارست الضغط على السلطات الأمريكية لإلغاء امتحان القراءة والكتابة للمهاجرين إلى أمريكا في سنة 1907. وفي سنة 1911 قدمت اللجنة حملة لإلغاء المعاهدة التجارية الروسية – الأمريكية (1832) لحمل السلطات الروسية على السماح لليهود بالدخول إلى روسيا أو مغادرتها. وكانت حجة اللجنة في هذه الحملة مقاومة التمييز الروسي ضد اليهود حاملي جوازات السفر الأمريكية. وفي مطلع الحرب العالمية الأولى عملت اللجنة الأمريكية اليهودية على إنشاء صندوق إغاثة مركزي لضحايا الحرب من اليهود. رحبت اللجنة بوعد بلفور* (1917) بشرط ألا يلحق الضرر بحريات اليهود في بلاد أخرى. وقد أدت المراسلات بين رئيس اللجنة لويس مارشال وحاييم وايزمان في سنة 1929 إلى توسيع الوكالة اليهودية* لتضم صهيونيين وغير صهيونيين. وفيما كانت اللجنة تؤازر الحركة الصهيونية في الاحتجاج على بريطانيا بسبب ما زعم من فرض القيود على الهجرة إلى فلسطين نددت بفكرة “القومية اليهودية في المهجر” كما حددتها برامج المؤتمر اليهودي – الأمريكي* والمؤتمر اليهودي العالمي* كما عارضت برنامج بلفور* عام 1942. وفي سنة 1946 أعلنت اللجنة موقفها النهائي من المسألة اليهودية وهو أن حلها لا يكون إلا بإقامة دولة يهودية. وعلى أثر ذلاك تعاونت مع المنظمة الصهيونية العالمية* لتحقيق تقسيم فلسطين. أخذت اللجنة تتوسع الى أن أصبحت في سنة 1969 تمثل  42 ألف يهودي.وبلغت موازنتها سبعة ملايين دولار. وصار لها مكتب في باريس والقدس والمكسيك وأمريكا الجنوبية بالإضافة إلى ملكيتها الرئيس في نيويورك. وأبرز المجلات التي تصدرها هي مجلة “كومنتري Commentary”. وتتولى اللجنة منذ سنة 1909 الإشراف على إصدار النشرة السنوية التي تسمى “الكتاب السنوي اليهودي الأمريكي”.   المراجع:   أسعد رزوق: إسرائيل الكبرى، دراسة في الفكر التوسعي الصهيوني بيروت 1968. صبري جريس: تاريخ الصهيونية 1862-1917، بيروت 1977.