الصفصاف

قرية عربية إلى الشمال الغربي من مدينة صفد*، وعلى بعد كيلومترين إلى الجنوب من قرية الجيش. كانت تدعى في العهد الروماني باسم صفصافة، وزارها العالم الأمريكي روبنصون في القرن قبل ماضي، ووصفها بأنها مزرعة صغيرة في القسم الجنوبي من سهل الجش، تكثر فيها أشجار الزيتون والفاكهة. أقيمت الصفصاف إلى الشمال الشرقي من جبل الجرمق (1.208م) على خط تقسيم المياه بين الأودية المتجهة نحو سهل الحولة* والأودية المتجهة نحو بحيرة طبرية*. وامتدت القرية بشكل طولي جنوبي غربي شمالي شرقي. على الجانب الشرقي لطريق صفد – ترشيحا الرئيسة. وقد امتدت المباني في هذا الاتجاه بمحاذاة الطريق المؤدية إلى الحقول الزراعية. توسط القرية جامع بعض الدكاكين. وأنشئت فيها مدرسة ابتدائية للبنين أيام الانتداب البريطاني مساحة الأراضي التابعة لقرية الصفصاف ، 7.391 دونماً. شغل الزيتون مساحة 488 دونما فيها. وتمتد حقول الزيتون والفواكه إلى الشمال من القرية. وتعتمد الزراعة* على مياه الأمطار والينابيع التي تتوافر في المنطقة المحيطة. بلغ عدد سكان الصفصاف 521 نسمة في عام 1922، ونما هذا العدد إلى 662 نسمة في عام 1931. وكانوا يقطنون في 124 مسكناً، وقدر عدد سكانها في عام 1945 بنحو 910 نسمات. أخرج اليهود سكان القرية من قريتهم وخربوها، وأقاموا سكانها في عام 1949 مستعمرة “صفصوفا”.   المراجع:   –         مصطفى مراد الدباغ: بلادنا فلسطين ج6، ق2، بيروت 1974.   الصفوري: رَ: أحمد بن علي بن علاء الدين الصفوري رَ: محمد المصري