الصالحية

قرية عربية تقع إلى الشمال الشرقي من مدينة صفد*، عند معتوق وادي طرعان من مجرى نهر الأردن، وفي منتصف المسافة بين قريتي الزوية* والناعمة*. وتربطها بقرى الناعمة والزوية والخالصة* طرق صالحة للسيارات، كذلك تربط بطريق الخالصة والمفتخرة الرئيسة. وتصلها بخيام الوليد* طريق صالحة للسيارات، تجتاز نهر الأردن بعد افتراقه عن وادي طرعان. قامت القرية على الضفة الشرقية للنهر. على ارتفاع 85 م فوق سطح البحر،واتخذت شكلاً طولياً تبعد لمجرى النهر. واخترقت القرية شوارع فرعية تتعامد على الشارع الرئيس الذي يصل امتداده القرية بطريق الخالصة الرئيسة. وتجمعت المساكن حول تلك الشوارع، وتوسطها سوق تجارية صغيرة. بلغت مساحة القرية 95 دونماً، وقد حد النهر على امتداد القرية إلى الغرب، وبالتالي كان امتدادها إلى الشرق والشمال والجنوب. اعتمد سكان القرية في التزود بمياه الشرب على المجاري المائية المجاورة. وكان فيها مدرسة ابتدائية للبنين. بلغت مساحة الأراضي التابعة للقرية 5.607 دونمات، منها 283 دونماً للطرق والأودية. وانتشرت زراعة الخضر والحمضيات في أراضي القرية الشمالية والشرقية. وتحيط بها أراضي قرى المفتخرة* والدوارة* والزوية والناعمة، وامتياز الحولة. بلغ عدد سكان قرية الصالحية 1.281 نسمة في عام 1931، وكانوا يقطنون آنذاك في 257 مسكناً، وارتفع هذا العدد إلى 1.520 نسمة حسب تقديرات عام 1945. وقد شردهم اليهود، ودمروا قريتهم، واحتلوا أراضيهم في عام 1948.   المراجع: –         مصطفى مراد الدباغ: بلادنا فلسطين، ج6، ق2، بيروت 1974.