ميكور حاييم

ميكور حاييم وتل بيوت ورامات راحيل ثلاث مستعمرات صهيونية تحقيق بقرية صور باهر العربية جنوبي القدس* وتهددها باستمرار. ولم تنقطع الاشتباكات في تلك المنطقة منذ مطلع سنة 1948. فقد ترامى إلى المناضلين العرب نبأ قيام الصهيونيين بقتل امرأة وطفلها من سكان بيت صفافا القرية فقرروا مهاجمتهم في تلك المستعمرات. اقتحم المناضلون المستعمرات المذكورة بقيادة عبد القادر الحسيني* ودارت بينهم وبين سكانها معارك قاسية كانت أعنفها التي دارت في ميكور حاييم يوم 13/3/1948. واستطاع المجاهدون احتلال الجزء الأكبر من ميكور حاييم وتدمير كثير من منازلها، وقتلوا وخرجوا الكثير من سكانها واستولوا على كمية من الأسلحة والذخيرة. وكانوا يحتلون المستعمرة بكاملها لولا تدخل القوات البريطانية المتمركزة في معسكر العلمين على مدخل القدس الجنوبي وتهديدها بقصف المجاهدين بالمدفعية الثقيلة. فاضطر هؤلاء في الانسحاب لنه لم يكن باستطاعتهم مجابهة البريطانيين والصهيونيين معا. ولكنهم فوضوا على ميكور حاييم حصاراً شديداً وتصدوا لكافة النجدات التي كانت ترسل إليها. ولم تتخلص المستعمرة من الحصار إلا بعد سقوط حي القطمون بأيدي الصهيونيين في اليوم الأول من شهر أيار سنة 1948.   المرجع:   عارف العارف: النكبة، بيروت 1956.