صور باهر

صور باهر قرية عربية*، بل تعد حياً من أحيائها، وكان فيها عام 1948 قرابة 2.450 نسمة من السكان العرب، ومساحة أراضيها 9.471 دونماً، ليس لليهود فيها سوى 540 دونماً. وهي محاطة من جهات ثلاث بمستعمرات صهيونية هي “تل بيوت” في الشمال، و”رامات راحيل” في الجنوب و”ميكور حاييم” في الغرب. أخذت الاشتباكات تتكرر كل يوم بين العرب واليهود في مدينة القدس، وكان العرب يواجهون الحي اليهودي داخل البلدة القديمة. والأحياء اليهودية خارج أسوار المدينة. وفي يوم 26/1/1948 تمكن المناضلون العرب من محاصرة الحي اليهودي في البلدة القديمة ودمروا ثلاثة منازل. وراحوا يطلقون النار على ذلك الحي، وعلى الجنود البريطانيين الذين كانوا يقومون بحراسته. وضيقوا الخناق على الأحياء اليهودية خارج السور، حتى تمكنوا من منع وصول المواد التموينية إليها. بلغ حصار العرب للحي اليهودي في البلدة القديمة اشده يوم 4/2/1948، وكانت المؤن تنقل إلى ذلك الحي بحراسة الجند. ولم يكن ذلك كافياً فأشرف الصهيونيون على الهلاك، ونصحتهم حكومة الانتداب أن يخلوا هذا الحي والحي التجاري في الشماعة، لكن رجال الهاغاناه* رفضوا ذلك. وقد وجه الصهيونيون نداء إلى العرب رجوهم فيه رفع الحصار وإعلان القدس القديمة مدينة مفتوحة. لكن العرب اشترطوا أن يسلم الصهيونيون أنفسهم بلا قيد أو شرط. في يوم 17/2/1948 نشب قتال عنيف عند مدخل الحي اليهودي بالبلدة القديمة، فاستشهد عربي وجرح آخر، كما جرح عدد من الصهيونيين، ووقفوا في وجه المناضلون العرب، فتمكن الصهيونيون من نسف منزل آل نمر، وراحوا يطلقون الرصاص على ساحة الحرم، فأرعبوا المصلين. وكان الصهيونيون في هذه الاثناء يشنون هجوماً على  قرية صور باهر منطلقين من المستعمرات الثلاث المحيطة بالقرية العربية. واتضح للعرب أن عملية الصهيونيين داخل البلدة القديمة هي تغطية لهجومهم على قرية  صور باهر، فأخذوا يردون على النار في البلدة القديمة بشدة. في حين تصدى مناضلو قرية صور باهر للقوات الصهيونية المهاجمة، التي كانت تتفوق عليهم عدداً وعدة. وقد تمكنوا بصمودهم أن يمنعوهم من تحقيق أهدافهم. وكانت حصيلة المعركة حرق الصهيونيين مطحنة “فيض إخوان” وقتل حارسها ونسف منزل في أطراف القرية. اعتنى العرب بعد هذه المعركة بقرية صور باهر عناية أكبر، وأخذوا يحصونها، وأرسلوا إليها عدداً من المناضلين من رجال جيش الجهاد المقدس*، وانضم إليهم فيما بعد، وخلال شهر نيسان 1948 جماعات من المتطوعين العرب من مصر.   المراجع:   –         عارف العارف: النكبة، ج1، بيروت 1956. –         عبد الله التل: كارثة فلسطين، القاهرة 1959. –         محمد فائز القصري: حرب فلسطين، دمشق 1962.