الشجرة

قرية عربية تقع إلى الغرب من طبرية*، بين قريتي كفركما في جنوبها الشرقي ولوبيا* في شمالها الشرقي. ولها موقع جيد على الطريق الواصلة بين العفولة* جنوباً والمغار شمالاً، والتي تقاطع (شمال الشجرة) مع الطريق التي تصل بين طبرية وكل من الناصرة* وحيفا*. تحيط بهذه القرية التلال* من الجهتين الشمالية الغربية والجنوبية الشرقية، وتخترق تلك التلال مجموعة من الأودية المنحدرة باتجاه الشرق. بنيت القرية على ارتفاع 275م فوق سطح البحر. ويقع جبل حجا الذي يرتفع 285 م عن سطح البحر على بعد بضعة كيلومترات شمال شرق القرية. تعد الشجرة رابع قرى قضاء طبرية مساحة، إذ تبلغ مساحة القرية ذاتها 100 دونم. وقد تجمعت معظم المباني في الجزء الشمالي الشرقي من القرية، وتبعثر بعضها غربي القرية. وتبلغ مساحة أراضيها الزراعية 3.754 دونماً. تحتل أشجار الزيتون 700 دونم منها، وتشتغل الطرق والأودية 164 دونماً. وتحيط بها أراضي قريتي لوبيا وطرعان، وتنتشر الغابات والأعشاب البرية على سفوح التلال الجنوبية المواجهة للقرية. بلغ عدد سكان القرية في عام 1922 قرابة 543 نسمة، وارتفع هذا العدد إلى 584 نسمة في عام 1931، وقدر  بنحو 770 نسمة في عام 1945. وقد تأسست أول مدرسة في تلك القرية في عهد الانتداب البريطاني. القرية ذاتها مكان أثري يضم أساسات أبنية وقطع حجر منقوش ومدافن منحوتة في الصخر، وتقع بجوارها بعض الخرائب، مثل خربة قيشرون في الشمال الشرقي وخربة بيين في الجنوب الغربي، وكلتاهما تضم أنقاض آثار قديمة. دمرت الشجرة إثر نكبة 1948، وتشرد أهلها. وكان اليهود قد أقاموا في عام 1902 مستعمرة إلى الغرب منها اسمها “ايلانيا سجيرا”.   المراجع: –         مصطفى مراد الدباغ: بلادنا فلسطين، ج6، ق2، بيروت 1974.