الهلال الأحمر الفلسطيني

جمعية وطنية انسانية، ملتزمة بمبادىء الحركة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر تسعى إلى توفير خدمات انسانية (صحية واجتماعية وثقافية) للشعب الفلسطيني. كما تساهم في تقديم خدمات انسانية للمحتاجين في ظروف الحرب والسلم. مع بداية انطلاقة الثورة الفلسطينية عام 1935، وتفاقم المشاكل الصحية والاجتماعية للشعب الفلسطيني في أماكن تواجده كافة ولدت فكرة تأسيس الجمعية من قبل كوكبة من الكوادر الطبية الفلسطينية، وتحولت الفكرة إلى واقع مادي ببناء أول عيادة فلسطينية في مخيم (ماركا) للاجئين الفلسطينيين في عمان لينبثق عليها صرح طبي اجتماعي يضم مئات العيادات وعشرات المراكز الاجتماعية والصحية والمستشفيات المنتشرة في فلسطين والشتات. تأسست جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني بتاريخ 26/2/1968 وكرست  كجمعية لها شخصيتها الاعتبارية المستقلة بموجب قرار من المجلس الوطني الفلسطيني* في دورته السادسة التي عقدت في القاهرة بتاريخ 1/9/1969، لتصبح بعد ذلك التاريخ مؤسسة صحية اجتماعية ضخمة تضم آلاف الكوادر، وعشرات الآلاف من الأعضاء والمتطوعين الفلسطينيين والعرب والأجانب حيث استكملت الجمعية اطارها العام بدعم من منظمة التحرير الفلسطينية* وحصلت على اعتراف عربي ثم دولي بقبولها عضوا مراقبا في الاتحاد الدولي للصليب  والهلال الأحمر بعد مشاركتها الفاعلة في العديد من المؤتمرات الدولية. وقامت الجمعية في الشتات بعمل وزارتي الصحة والشؤون الاجتماعية حيث لم تكن مستشفيات الجمعية ومراكزها أماكن لتقديم العلاج والخدمات الاجتماعية فحسب وانما كانت كليات ومعاهد لتخريج الكوادر الطبية والاجتماعية ايضا. وبعد قيام السلطة الوطنية الفلسطينية* وضعت الجمعية كل امكانياتها وتجاربها وخبراتها تحت تصرف وزارة الصحة الفلسطينية الفتية للاستفادة منها في تعزيز الخدمات الصحية التي تقدمها لأبناء الشعب الفلسطيني فيما أسندت الجمعية أوائل عام 1996، وبناء على قرار من الرئيس ياسر عرفات مسؤولية تقديم خدمات الاسعاف والطوارىء إلى أبناء الشعب الفلسطيني في الضفة الفلسطينية وقطاع غزة. مقر الجمعية الدائم هو مدينة القدس*، على أنه يجوز اتخاذ مقر مؤقت لها يقترحه مكتبها التنفيذي ومقرها حالياً في مدينة البيرة*. تسعى الجمعية إلى تحقيق الأهداف التالية: نشر وتعميم المبادىء الأساسية للحركة الدولية للهلال الأحمر والصليب الأحمر وابراز رسالة الجمعية وأهدافها. والمساهمة بفاعلية في عملية التنمية الاجتماعية المتواصلة للمجتمع الفلسطيني المستندة على المشاركة المجتمعية والاعتماد على الذات وبالتركيز على الشرائح الأقل حظاً فيه، والمساهمة في تطوير الوضع الصحي عن طريق توفير وتقديم الخدمات الصحية والاسعافية ذات الجودة والكفاءاة العالية، ارتكازاً على المشاركة المجتمعية فيها، والمساهمة والتنسيق المتواصل مع الجهات المعنية لاعداد وتنفيذ البرنامج الوطني لمواجهة الكوارث وخدمات الاغاثة، وتوفير وتطوير النظم التسييرية (الادارية والمالية والمعلوماتية) القادرة على تنفيذ وترجمة رسالة الجمعية إلى واقع ملموس وبكفاءة عالية. يقوم نظام الجمعية على أساس اتفاقيات جنيف والمبادىء التي أقرتها مؤتمرات الصليب والهلال الأحمر الدوليين، وتتمتع الجمعية بجميع المزايا والحصانات المبينة في اتفاقيات جنيف وتعتمد نظاما تعمل بموجبه ويتألف من: المؤتمر العام: وهو أعلى منطقة في الجمعية وينعقد مرة كل ثلاثة أعوام إلا في الحالات الطارئة وتتخذ قراراته بالأغلبية المطلقة لأصوات أعضائه الحاضرين، والمجلس الاداري: وهو أعلى منطقة في الجمعية بعد المؤتمر العام، والمكتب التنفيذي: المسؤول عن تنفيذ قرارات الجمعية العمومية والمجلس الإداري، والجمعيات العامة للفروع: عضوية الجمعية مفتوحة لجميع أبناء فلسطين). ازداد عدد فروع الجمعية في الوطن مع نهاية العام 1999 وبداية العام 2000 بشكل ملحوظ. وللجمعية فروع رسمية في كل من سوريا ولبنان ومصر وهناك جمعيات أصدقاء الهلال الأحمر الفلسطيني في فرنسا والسويد وسويسرا وبريطانيا والولايات المتحدة الأمريكية وقبرص. واختلفت أولويات الفروع في الداخل وفي دول الشتات بعد الانتقال إلى الوطن. حيث رسخت في فلسطين الادارة العامة وتم توسيع القاعدة الشعبية للجمعية من خلال تشكيل فروع جديدة وتثبيت الوحدة بين الفروع، أما فروع الدول العربية فقد ساندها توجه عام هدف إلى تحسين نوعية الخدمات وتطوير المرافق الصحية والكوادر العاملة فيها. وتعمل الجمعية بميزانية يمولها الصندوق القومي التابع لمنظمة التحرير الفلسطينية بالاضافة إلى اشتراكات الأعضاء والتبرعات والهيئات ومساعدات المنظمات الدولية. وتقوم الجمعية في سبيل تحقيق أهدافها ورسالتها بتقديم الخدمات في مجالات الاسعاف والطوارىء والاستعداد لمواجهة الكوارث والخدمات التخصصية والعلاجية من الخدمات الصحية وتنمية القدرات إلى الصحة النفسية وذلك اضافة إلى البرامج القطاعية المتخصصة بشؤون الفئات الاجتماعية المرتكزة إلى العمل مع فئات الأطفال والنساء والمسنين والمعتقلين وعائلاتهم اضافة إلى برامج التراث والثقافة وبرامج الشباب والمتطوعين التي تركز على تطوير قدرات الشباب المختلفة من خلال برامج النشر والبرامج المدرسية والبيئية والترفيهية وتدريب القادة والاسعاف الأولى. كما تقوم الجمعية بتقديم الخدمات من خلال برامج العمل المجتمعي والتي تلعب دورا مهما في استكمال البرامج المتخصصة والوطنية المقدمة من قبل كافة المراكز والأقسام وتشمل الاسعاف الأولي المجتمعي للأفراد والمجموعات والعاملين في المؤسسات والتعزيز الصحي والتأهيل المبني على العمل المجتمعي وبرامج التوعية الاعلامية وتعليم الكبار ودعم حقوق المراكز والطفل المعاق والأعمال التطوعية وحملات التبرعات والأيام الطبية المجاذية وبرامج التراث والفن والحرف اليدوية، كل ذلك يرافقه جهاز للأعلام والنشر والثقافة يعمل على التعريف بها ونشر مبادئها وبرامجها الموجهة الصحية والثقافية والاجتماعية عبر الصحف ووسائل الاعلام المحلية والدولية والاصدارات الخاصة بالجمعية كالتقارير السنوية للجمعية وسجله “بلسم” والنشرات الدورية والشهرية المختلفة اضافة إلى الصفحة الالكترونية. هذا اضافة إلى العمل على نشر مبادىء الحركة الدولية والقانون الدولي الانساني. المراجع: الاعلام المركزي في جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني: دليل الخدمات الطبية. مجلة فلسطين الثورة، عدد 1/1/1976. مجلة شؤون فلسطينية: عدد 1/1/1975.