الملجأ الخيري الارثوذكسي العربي للمرضى والمقعدين بالقدس

تأسست جمعية الملجأ الخيري الأرثوذكسي العربي للمرضى والمقعدين في 3/6/1940، وسجلت رسميا لدى سلطات الانتداب البريطاني في ذلك الحين. وقد أسستها مجموعة من السيدات الأرثوذكسيات العربيات وعلى رأسهن كاترين سكسك وكانت الجمعية تعرف لمراحل طويلة باسم ملجأ ( مدام سكسك). تشكلت الههيئة الادارية الأولى من السيدات والآنسات: كاتينكو (كاترين) جورج سكسك، واديل رزق شهلا، وأنيسة اميل الغوري، وجوليا قسطندي برامكي، واليانور عيسى مشبك، وملفينا رزق أبو جضم، ونجلا باسيل سثراخالس، ووحيدة قوته فريج، وماري عيسى الطبه، وفدوى نصري صفير، واميلي عيسى حبيب حنانيا، ونبيهه الياس سفيتي، وأليس عطا الله كتن، والين قسطندي بيبي، ووديعة نقولا شهلا. وكان عدد المؤسسات اللواتي وقعن على كتاب التأسيس 68 امرأة. وكانت غايات الجمعية: أولاً: اغاثة المرضى البائستين في بيوتهم أو العيادات أو المستشفيات. ثانياً: ايجاد مأوى للعجزة وذوي الأمراض المزمنة كالمفلوجين والمصابين بالسرطان وللمرضى الذين لا تقبلهم المستشفيات. وكان هذا الملجأ أول مأوى للمقدين، ولذا تكاثر الطب لالحاق المقعدين عند افتتاحه، وتنقل مركزه بين بيت ساحور* والدهيشة* في بيت لحم* وبيت جالا* وأقيم مقره الدائم في العيزرية في أرض منحت له سنة 1961. وتم جمع التبرعات من مصادر عدة لاقامة المشروعات التالية: 1) مستشفى سيدتنا مريم للولادة الذي أنشىء سنة 1953. 2) دار الحضانة لايواء من ضاع عن أهله من الأطفال سنة 1954 وقد حاولت منذ أوائل التسعينات لتصبح دارا للشبيبة المعاقة جسديا. 3) دار الأطفال المشلولين التي تأسست سنة 1961. وقد امدت السلطة الوطنية الفلسطينية* الملجأ بالدعم المادي.   المراجع:   يوسف حميدي البكري: اتحاد الجمعيات الخيرية في محافظة القدس لعام 1985، اصدار دائرة الأبحاث والدراسات. بيانات الجمعية. نشرة اتحاد الجمعيات النسائية التطوعية. مجلة القدس الشريف، العدد 14.