الجمعية القحطانية

تشكلت الجمعية القحطانية السرية في الآستانة (استانبول) عام 1909 بعد اتضاح نيات الاتحاديين الأتراك نحو العرب. وخلال السنوات اللاحقة انبعثت عن هذه الجمعية جمعيات أخرى كالعهد* وحزب اللامركزية*. وكانت مطالب هذه الجمعيات تتأرجح بين الحكم اللامركزي للعرب والاستقلال التام. في سنة 1913 خرج المؤتمر العربي الأول في باريس – الذي دعا إليه أعضاء هذه الجمعيات – بقرارات تخص القضية العربية. وكان رائد هؤلاء قضية العرب جميعاً على اختلاف أديانهم. ويقول عبد الغني العريسي: “فلا تضنوا أنتم بالاتحاد … التمس منكم أن لا تتفرقوا فرقاً وطوائف، فاليوم لا مسيحي ولا مسلم ولا يهودي … ولا لبناني ولا بيروتي … فخط بيروت هو خط الشام وحلب وفلسطين”. وبالرغم من أن القضية الفلسطينية لم تدخل مادة مستقلة في برامج الجمعية القحطانية أو الجمعيات الأخرى فإن عدداً من قادتها وعوا المخاطر المحدقة بفلسطين. ويمكن الإشارة إلى اثنين من مؤسسي القحطانية، هما عبد الكريم الخليل وشكري العسلي*. وقد دعا الأول في كلمته أمام الباب العالي يوم 5/8/1913 إلى وضع حد لانتقال الأراضي في فلسطين إلى اليهود. أما الثاني فقد هاجم في مجلس المبعوثان* التسلل الصهيوني مراراً. ساهم الشباب العربي الفلسطيني في الجمعيات السرية والعلنية التي انبثقت عن الجمعية القحطانية، ووقف بعضهم صحفه على خلق وعي فلسطيني بالخطر الصهيوني، في حين شكل آخرون جمعيات محلية لمقاومة الصهيونية. وقد أشارت بعض المصادر إلى محاولات صهيونية للاتصال ببعض أعضاء الجمعيات العربية في الآستانة وباريس. المراجع:   –         أحد أعضاء الجمعيات العربية: ثورة العرب مقدماتها – أسبابها – نتائجها، مصر 1916. –         توفيق علي برو: العرب الترك في العهد الدستوري 1908 – 1914، القاهرة 1960. –        جورج أنطيونيوس، يقظة العرب: تاريخ حركة العرب القومية (مترجم)، بيروت 1974. الجمعية الوطنية العربية: رَ: الجمعيات الإسلامية – المسيحية