الاعتصام

جمعية إسلامية تأسست في حيفا* عام 1941، برئاسة الشيخ محمد نمر الخطيب*، والشيخ تقي الدين النبهاني* نائب الرئيس، وعضوية عدد من وجهاء حيفا، وشباب المدن والقرى الذين كانوا يعملون في حيفا. وكان هدف الجمعية الاهتمام بالنواحي الثقافية والاجتماعية والكشافة، وقد افتتحت مدرسة لتعليم اللغتين العربية والإنجليزية. وقد ازداد نشاط هذه الجمعية في عام 1943، وانتشر العديد من فروعها خارج حيفا مثل فرع شفا عمرو* وفرع سلواد*. وأخذت تقيم المهرجانات الشعبية الكبيرة في المناسبات والأحداث الإسلامية والوطنية. وكان من أبرز نشاطاتها عملية محاربة الفساد، إذ قامت في عام 1946/ 1947 بالتعاون مع الجمعية الإسلامية بتطهير المدينة من البغاء الذي جُلب من خارج فلسطين بتشجيع من البريطانيين واليهود. وكان للجمعية كشافة تُعرف باسم “كشافة الوحدة العربية” برئاسة عاطف نور الله، وقد تحولت سنة 1947 إلى فتوّة تتبع منظمة الفتوّة* استعداداً للتدريب على السلاح، وكانت تلتقي مع فروع الفتوة الأخرى في مدينة يافا*. وعندما بدأت حرب عام 1947/ 1948، كانت جمعية الاعتصام مركزاً للمقاومة في حيفا، وقد أنشأت قسماً خاصاً لتدريب الشباب على صنوف القتال، وكان ذلك سراً وبعيداً عن أعين الحكومة، وكان لهم دور في الدفاع عن المدينة أثناء القتال، ونال الشهادة عدد منهم. وفي شفا عمرو دعت جمعية الاعتصام على إثر إعلان قرار التقسيم إلى عقد اجتماع عام في باحة المسجد، تقرّر فيه إعلان الجهاد، وقام شباب البلدة بدورهم في حراستها وحمايتها، إلى أن سقطت في 15 تموز/ يوليو 1948. المراجع: –   محسن محمد صالح: التيار الإسلامي في فلسطين وأثره في حركة الجهاد 1917 – 1948، مكتبة الفلاح، الكويت، 1989. –         محمد نمر الخطيب: من أثر النكبة، دمشق، 1951. –         مقابلة مع محمد إبراهيم عويص في عمان بتاريخ 13/ 3/ 2001.