الأمريكيين من أجل تفهم الشرق الأوسط

تأسست هذه المنظمة في عام 1967، وسجلت في ولاية نيويورك كمنظمة ثقافية معفاة من الضريبة. ومن أعضائها المؤسسين جاك صندرلاند، والدكتور هنري فيشر عالم الآثار المصرية في متحف الآثار المركزي للفنون في نيويورك. والدكتورة هيلن هيلينغ المستشارة السابقة للشرق الأوسط للعناية الصحية. يتألف مجلس مديري المنظمة والمجلس الوطني من رجال أعمال وقادة كنسيين وأكاديميين وإداريين سابقين في مجال النفط وموظفين في وزارة الخارجية وغير ذلك من المؤسسات. والعامل المشترك لهذه المجموعات المتباينة هو الاهتمام “بمصالح الولايات المتحدة الأمريكية الحيوية” في الشرق الأوسط، وانحسار هذه المصالح نتيجة دعم الولايات المتحدة غير الحصيف (لإسرائيل) خلال العقدين الماضيين. أما أهداف المنظمة الرئيسة فهي تعزيز: التفهم المتزايد في أمريكا لتاريخ وأهداف وقيم جميع شعوب الشرق الأوسط. التفهم الأوسع للمعتقدات الدينية والأوضاع الاقتصادية والعادات الاجتماعية في الشرق الأوسط. الصداقة المتينة بين جميع شعوب الشرق الأوسط وشعب الولايات المتحدة.  تفهم القوى التي تصنع أو تؤثر في صنع السياسة الأمريكية في الشرق الأوسط. تسعى المنظمة جادة في تنفيذ أهدافها عن طريق برنامج خدمات إعلامية. فهي تصدر مجلة نصف شهرية بعنوان “الرباط The Link” وتوزعها مجاناً. ولديها برنامج لتوزيع الكتب عن الشرق الأوسط بأسعار مخفضة. كما أنها تعيد طباعة مقالات وخطب ووثائق حول الشرق الأوسط وتوزعيها كذلك مجاناً، وتعد من حين لآخر مجموعة من الرسائل الإعلامية للمدرسين ولمجموعات الطلاب. ويركز كثير من هذه البرامج على فلسطين. وما يدل على ذلك أن معظم المواد التي نشرتها مجلة الرباط خلال السنوات العشر الماضية خصصت لفلسطين. وتتناول هذه المواضيع بخاصة حقوق الإنسان للفلسطينيين ومعاملة سجنائهم في المعتقلات الصهيونية وقرارات الأمم المتحدة بشأن قضية فلسطين، وكذلك نقد المواقف الأمريكية من هذه القضية. الأمطار: رَ: المناخ