أرض إسرائيل الكاملة

ظهرت هذه الحركة بعد حرب 1967* مباشرة وتنامي الغطرسة والأوهام العنصرية الإسرائيلية. ويقف على رأسها الجنرال المتقاعد إبراهام يوفه الذي شارك في حرب 1956* وحرب 1967* ، وإسرائيل ألداد أحد القادة السابقين لمنظمة شتيرن الإرهابية (رَ: ليحي، منظمة).         وقد حظيت هذه الحركة بتأييد فئات واسعة من الإسرائيليين، وضمت في صفوفها شخصيات من مختلف الأحزاب، وخاصة اليمينية.         أصدرت الحركة أول بيان سياسي لها في 26/11/1967 رداً على قرار مجلس الأمن رقم 242 قالت فيه إن احتلال (إسرائيل) للأراضي العربية عام 1967 هو استرداد لها رغم استمرار اقتطاع شرقي الأردن منها. ودعا البيان إلى الرد على قرار 242 بالاستيطان في كل أنحاء المناطق المحتلة.         خاضت الحركة انتخابات الكنيست* السابعة لعام 1969 إلى جانب قائمة كتلة غاحال*، وتمكن إبراهام يوفه من الفوز بعضوية الكنيست.         وقد مارست الحركة كثيراً من النشاطات السياسية، ونظمت المهرجانات والمظاهرات المناوئة للانسحاب من الأراضي المحتلة، ومن بينها الاحتجاج على مشروع روجرز* (آب 1970)، والمظاهرة في كريات أربع تأييداً للمستوطنين (نيسان 1971)، والمظاهرة المناوئة للولايات المتحدة أمام السفارة الأمريكية في تل أبيب (أيار 1975) احتجاجاً على تزويد الأردن بالسلاح، وقامت بغير ذلك من الأعمال المؤيدة للمستوطنين في كفر قدوم.         في آذار قامت الحركة بالتعاون مع القائمة الرسمية وحزب المركز الحر* بتأسيس حزب “لاعام” الذي خاض انتخابات الكنيست التاسعة في إطار الليكود* وفاز بثمانية مقاعد، وفاز في انتخابات الكنيست العاشرة بخمسة مقاعد. وتقف لاعام على يمين الليكود وهي أقرب إلى حزب “هاتحيا” الذي تتزعمه غيئولا كوهين .   المرجع : مؤسسة الدراسات الفلسطينية: الكتاب السنوي للقضية الفلسطينية لعام 1967، بيروت 1969.   أرض بلا شعب لشعب بلا أرض: رَ: الهجرة الصهيونية إلى فلسطين