ميثلون

بلدة عربية تقع على بعد 26 كم جنون غرب جنين* وتربطها طرق فرعية معبدة بالطرق الرئيسة المؤدية إلى كل من جنين في الشمال ونابلس* في الجنوب. كما تربطها طرق فرعية ممهدة أخرى بقرى سانور* وجبع* ومسلية وصير وجديدة وسيريس وعقابا وكفير والزبابدة. نشأت ميثلون فوق رقعة مرتفعة من مرتفعات نابلس تعلو 415م عن سطح البحر وتشرف على سهل سانور الذي يمتد في الجبهة الشمالية الشرقية منها على ارتفاع 350م عن سطح البحر. وهي في منطقة الانقطاع بين السهل (سهل سانور) وسلسلة جبل حريش في الجهة الجنوبية الغربية. تتألف ميثلون من بيوت مبنية بالحجر والاسمنت، ويتخذ مخططها شكلاً طولياً يمتد ن الجنوب الشرقي إلى الشمال الغربي بمحاذاة حضيض جبل حريش. وقد نما عمران البلدة في الاتجاهين المذكورين في أول الأمر، ثم لم يلبث أن تسلق حضيض جبل حريش في الجهة الجنوبية الغربية وامتد أيضاً لمسافة قصيرة في الجهة الشمالية الشرقية فبلغ خربة خيبر. وازدادت مساحة ميثلون من 25 دونما في عام 1945 إلى أكثر من 200 دونم في عام 1980. وتتوافر المرافق والخدمات العامة في ميثلون، اذ توجد فيها محلات تجارية وجامع ومدرستان للبنين والبنات للمرحلتين الابتدائية والاعدادية وعيادة صحية. وتشرب البلدة من الآبار* التي تجمع فيها مياه الأمطار. وفي ميثلون آثار قديمة. تبلغ مساحة أراضي ميثلون 12,495 دونماً. ويزرع فيها الحبوب والقطاني والخضر والأشجار المثمرة. وتشغل أشجار الزيتون أكبر مساحة بين الأشجار المثمرة. وتعتمد الزراعة* على الأمطار. ويربي بعض الاهالي الأغنام التي يستفاد من ألبانها في صنع الجبن والسمن. وتكسو جبل حريش الأحراج وأشجار الزيتون. ازداد عدد سكان ميثلون من 783 نسمة في عام 1922 إلى 938 نسمة كانوا يقيمون في عام 1931 في 193 بيتاً. وفي عام 1945 قدر عددهم بنحو 1,360 نسمة. وأما في تعداد 1961 فقد وصل عددهم إلى 2,243 نسمة. وبلغ عددهم في عام 1980 نحو 5,218 نسمة بناء على احصاءات السلطة الوطنية الفلسطينية. وينقسم سكان ميثلون إلى حمولتين كبيرتين هما: حمولة الرابعة من العرب القحطانيين وحمولة النعيرات من عرب بني وائل (عنزة).   المراجع:   مصطفى مراد الدباغ: بلادنا فلسطين، ج3، ق2، بيروت 1971. الجهاز المركزي للاحصاء، السلطة الوطنية الفلسطينية، 1997.