عورتا

بلدة عربية تبعد مسافة 8 كم إلى الجنوب الشرقي من نابلس*، ومسافة 2 كم تقريباً إلى الشرق من طريق نابلس – رام الله. وتربطها طرق فرعية معبدة بكل من نابلس وقرى أودلة  وحوارة وبيت الفوقا وبيت التحتا وعقربا*. نشأت عورتا منذ عهد الكنعانيين، وكانت معروفة باسمها الحالي في عهد الرومان. وأقيمت فوق أحد التلال* التي تمثل الأقدام الشمالية الغربية لجبل العرمة، مشرفة على سهل مخنة* الذي يمتد إلى الغرب منها. ويراوح ارتفاعها بين 550 و600 م فوق سطح البحر. بنيت معظم بيوتها من الحجر والاسمنت، واتخذ مخططها شكل النجمة، فامتدت البلدة فوق سطح التل على شكل محاور من المباني الحديثة بمحاذاة الطرق المتفرعة منها. ويسير أطول امتداد للمباني بمحاذاة طريقي عورتا – نابلس، وعورتا – بيتا. وازداد اتساع رقعة البلدة من 132 دونماً في عام 1945 إلى أكثر من 400 دونم في عام 1980. وهناك مجلس قروي يدير شؤون عورتا، ويشرف على فتح الشوارع وتوفير المرافق والخدمات العامة. وقد أقيمت في البلدة مؤخراً شبكتان حديثتان للمياه والكهرباء وتسحب المياه إلى خزان البلدة من عيون البلدة الواقعة في طرفها الشرقي، بالإضافة إلى نبع عين الغوطة في طرفها الجنوبي، ثم توزع على البيوت في أنابيب. وتعتمد البلدة أيضاً على آبار جمع مياه الأمطار. ويوجد في عورتا جامع قديم، وعدد من المحلات التجارية، وعيادة صحية، ومدرستان ثانويتان للذكور والإناث، ومدرستان ابتدائيتان اعداديتان للذكور والإناث. وفي عورتا مزارات أربعة، وفيها بعض الآثار التاريخية، إلى جانب بعض الخرب الأثرية حولها، مثل خرب الرأس وحية والشراربة وشراب. وقد أقام الصهيونيون بعد عام 1967 معسكراً لجيشهم لحل جزء من أراضي البلدة. تبلغ مساحة أراضي عورتا، وفيها أراضي قريبة أودلة المجاورة، نحو 16.106 دونمات، وتستغل أراضيها في زراعة أشجار الزيتون التي تشغل أكبر مساحة بين المحاصيل الزراعية، كما أنها تستغل في زراعة الحبوب، وقليل من الخضر، وأشجار الفواكه كالعنب، والتين واللوز وغيرها وتربى المواشي والأغنام على الأعشاب الطبيعية التي تنمو في الأراضي الرعوية. وتعتمد الزراعة* على الأمطار. وفي عورتا بعض الصناعات المحلية مثل منتجات الألبان وزيت الزيتون والعباءات والبسط. كان عدد سكان عورتا في عام 1922 نحو 938 نسمة، وارتفع عام 1931 إلى 1.019 نسمة، كانوا يقيمون في 257 بيتاً. وقدر عددهم في عام 1945 بنحو 1.470 نسمة. وفي تعداد 1961 وصل إلى 2.069 نسمة. ويبلغ عددهم عام 1997 2.120 نسمة. ويعمل بعض هؤلاء السكان في مدينة نابلس المجاورة. ويسوق جزء من منتجات عورتا الزراعية في أسواق نابلس.   المراجع:   –         مصطفى مراد الدباغ: بلادنا فلسطين، ج2، ق2، بيروت 1970. –         الجهاز المركزي للإحصاء، السلطة الوطنية الفلسطينية، 1997.