عقربا

بلدة عربية في الضفة الغربية، تبعد مسافة 18 كم إلى الجنوب الشرقي من نابلس*، وتربطها بها طريق معبدة فرعية. وهناك طرق فرعية ممهدة أخرى تربط عقربا بقرى عورتا* ومجدل بني فاضل ويانون وأوصرين وجوريش وكفر عطية ودوما وغيرها. نشأت عقربا فوق أحد التلال* التي تمثل الحضيض الجنوبية الشرقية لجبل العرمة، من جبال نابلس المرتفعة (ارتفاع قمته 843م). ويتفاوت ارتفاع عقربا بين 650 و700م عن سطح البحر. ويبدأ من طرفها الشرقي المجرى الأعلى لوادي عرقان السبع أحد روافد وادي الأحمر المتجه نحو نهر الأردن* شرقاً. وتشرف عقربا على أراض منبسطة إلى متموجة تمتد في الجهة الجنوبية منها. بنيت معظم بيوت البلدة من الحجر والاسمنت، واتخذ مخططها شكلاً طولياً، ويخترقها شارع رئيس معبد من الشرق إلى الغرب، تتقاطع معه شوارع فرعية ترابية. وتنقسم البلدة إلى الأحياء الجنوبية والشرقية والشمالية، ومساحتها كبيرة إلى حد ما. وتمتد المباني في الاتجاهين الشرقي والشمالي، وقد ازدادت مساحتها من 163 دونماً في عام 1945 إلى أكثر من 500 دونم في عام 1980. وللبلدة مجلس قروي يشرف على إدارتها وتنظيم شؤونها العمرانية. وتشتمل على سوق صغيرة في وسطها، حيث تمتد المحلات التجارية في محاذاة الشارع الرئيس. وفيها شبكتان للمياه والكهرباء، وتزود البلدة بالمياه من نبع عقربا، ومن نبع قرية يانون المجاورة، ويشرب بعض السكان من مياه الأمطار المتجمعة في آبار خاصة. في عقربا مسجد ومدرستان ابتدائيتان إعداديتان للذكور وللإناث، وعيادة صحية. وفي طرفها الغربي مقام الشيخ أحمد، في حين يوجد مقام الشيخ الرفاعي في طرفها الجنوبي. وبجوارها خرب العرمة والكروم ومراس الدين وكفر غريب وصرطية الأثرية. تبلغ مساحة أراضي عقربا، وفيها أرض فصايل، 142.530 دونماً، منها 159 دونماً للطرق والأودية. وتشغل أراضيها في زراعة الحبوب وقليل من الخضر والأشجار المثمرة. وتشغل أشجار الزيتون* أكبر مساحة مزروعة في أراضي عقربا، تتلوها أشجار التين واللوز والعنب. وتعتمد الزراعة* على مياه الأمطار، وهي الحرفة الرئيسة للسكان. ويعمل بعض الأهالي في تربية الماشية، وفي التجارة. نما عدد سكان عقربا من 1.160 نسمة في عام 1922 إلى 1.478 نسمة في عام 1931، وإلى 2.060 نسمة في عام 1945، وإلى 2.875 نسمة في عام 1961. وبلغ عددهم عام 1997 نحو 5.924 نسمة.   المراجع:   –         مصطفى مراد الدباغ: بلادنا فلسطين، ج2، ق2، بيروت 1970. الجهاز الإحصائي المركزي: السلطة الوطنية الفلسطينية، 1997.