عزون

بلدة عربية تقع على مسافة 24 كم جنوب الجنوب الشرقي من طولكرم*. وتربطها طريق معبدة بطولكرم، وبقلقيلية* التي تقع غرب عزون. كما تصلها طرق فرعية معبدة بقرى كفر ثلث وجيوس وحبلة ودير استيا وكفر لاقف. وتلحق بقرية عزون أراضي مزرعتين، هما عسلة والنبي الياس. أنشئت عزون في أقصى الطرف الشرقي للسهل الساحلي* الأوسط في الأقدام الغربية لجبال نابلس*، ويتراوح ارتفاع رقعتها بين 250 و275 عن سطح البحر. وتنحدر الأرض نحو الغرب، حيث يبدأ وادي عزون من الطرف الغربي متجها إلى الغرب. وتتألف عزون من بيوت مبنية بالحجر والاسمنت، ومتجمعة على شكل كتل من البيوت. يفصل بين الكتلة والأخرى شارع رئيس، وتمثل كل كتلة أحد أحياء البلدة. ويتخذ مخططها شكل النجمة، إذ تمتد المباني في نموها العمراني بمحاذاة الطرق المتفرعة من البلدة صوب القرى المجاورة. ويشرف المجلس القروي لعزون على الشؤون التنظيمية للبلدة، وعلى توفير المياه والكهرباء وبقية المرافق والخدمات العامة. وتشتمل عزون على مسجد كبير في الجهة الشمالية الغربية، وتتوزع المحلات التجارية على مختلف الأحياء. وفيها أربع مدارس للبنين والبنات من مختلف مراحل التعليم. وتعتمد البلدة على مياه الآمطار والآبار* التي حفرت في السنوات الأخيرة. وتوجد خربة الخراب في جنوب عزون. وتقدر مساحة البلدة بأكثر من 350 دونماً. تبلغ مساحة أراضي عزون 23.496 دونماً، وفيها أراضي عسلة والنبي الياس. وتزرع في أراضي عزون الحبوب* والبقول وبعض الخضر* والأشجار المثمرة. وتشغل أشجار الزيتون* أكبر مساحة بين الأشجار المثمرة. وتحيط بساتين الزيتون من جميع الجهات، وبخاصة الجهة الغربية. وتعتمد الزراعة* على مياه الأمطار، بالإضافة إلى الاستفادة من مياه بعض الآبار في ري البساتين. كان في عزون عام 1922 نحو 700 نسمة، وازداد عدد سكانها في عام 1931 إلى 994 نسمة، كانوا يقيمون في 218 بيتاً. وقدر عدد سكانها في عام 1945 بنحو 1.190 نسمة، وفيهم سكان مزرعتي عسلة والنبي الياس المجاورتين. وفي عام 1961 وصل عدد سكان عزون إلى 2.096 نسمة. ويقدر عددهم سنة 1980 بنحو 5.000 نسمة. ويعود هؤلاء السكان بأصولهم إلى قرى يطا* والسموع* والظاهرية* في قضاء الخليل، وإلى دير السودان في قضاء رام الله.   المراجع:   –         مصطفى مراد الدباغ: بلادنا فلسطين، ج3، ق2، بيروت 1971.   عزون (خربة -): رَ: خربة عزون (قرية -)