بلاطة

بلدة عربية تبعد مسافة كيلومتر واحد شرقي مدينة نابلس*، بل إنها تعد حالياً ضاحية لنابلس وبوابة شرقية لها. وترتبط بطرق ثانوية معبدة بقرى روجيب وكفر قليل وسالم ودير الحطب* وبيت دجن* وبيت فوريك وعزموط وعصيرة الشمالية* وطلوزة. نشأت بلاطة في أقصى الطرف الغربي لسهل عسكر بالقرب من فتحة وادي نابلس المتصلة بالسهل. وأقيمت القرية قرب أقدام جبلي الطور*(جرزيم) وعيبال مشرقة على سهل عسكر إلى الشرق منها. وترتفع نحو 520م عن سطح البحر. بنيت معظم بيوتها من الحجر والإسمنت، واتخذ مخططها شكل المستطيل، إذ تمتد البلدة في محورين رئيسين أحدهما بمحاذاة طريق نابلس – رام الله وثانيهما بمحاذاة الطريق المؤدية إلى وادي الفارعة* ووادي الأردن. وازدادت مساحة رقعتها العمرانية من 25 دونماً في عام 1945 إلى أكثر من 100 دونم في عام 1980. وتعزى هذه الزيادة إلى تدفق اللاجئين الفلسطينيين للإقامة في بلاطة، وإنشاء مخيم بلاطة بعد عام 1948، وإلى نزوح عدد من العائلات النابلسية للإقامة في البلدة. تتوافر في هذه البلدة بعض المرافق والخدمات العامة إلى جانب اعتماد البلدة على مدينة نابلس في كثير من حاجاتها. وتتركز المحلات التجارية في وسط البلدة. وتضم البلدة مسجداً قديماً وخمس مدارس للبنين والبنات تابعة للحكومة ولوكالة غوث اللاجئين. وفيها عيادة صحية إضافة إلى تلك التي في مخيم بلاطة. وتشرب البلدة من ينبوع عذب يعرف بعين الخضر، وكذلك من بئر ماء في طرف البلدة الشرقي. ويوجد في شمالي بلاطة الشرقي قبر النبي يوسف بن يعقوب، وتوجد بئر يعقوب ذات المياه العذبة في طرفها الجنوبي الشرقي. ويدل تل بلاطة الأثري على أن رقعة البلدة كانت معمورة منذ القديم، ويؤكد هذا وجود بعض الخرب الأثرية بجوار بلاطة مثل خربة ذياب في الجنوب الشرقي، وخربة العقود في شمالها، وتل الراس في جنوبها الغربي (رَ: الخرب والأماكن الأثرية). تبلغ مساحة أراضي بلاطة 3.000 دونم. وتتميز أراضيها بخصب تربتها وانبساط جزء كبير منها، وبخاصة تلك الواقعة في سهل عسكر. وتستغل هذه الأراضي في زراعة الحبوب والقطاني والخضر والأشجار المثمرة مثل اللوز والتين والزيتون والعنب. وتعتمد الزراعة على مياه الأمطار اعتماداً أساسياً، وعلى مياه الينابيع اعتماداً ثانوياً. ويعتني بعض المزارعين بتربية الأغنام التي يستيفدون من ألبانها كمصدر دخل يكمل دخلهم من الزراعة. كان في بلاطة نحو 300 نسمة عام 1914، وازداد عدد سكانها في عام 1922 إلى 461 نسمة، وفي عام 1931 إلى 574 نسمة. وقدر عددهم في عام 1945 بنحو 770 نسمة. ووصل عددهم وفقاً لتعداد 1961 إلى نحو 2.292 نسمة. ويقدر عددهم عام 1980 بنحو 7.000 نسمة منهم 3.000 نسمة من أهالي بلاطة الأصليين وزهاء 4.000 نسمة من اللاجئين الفلسطينيين المقيمين في بلاطة وقد بلغ عدد سكان المخيم في عام 1997 نحو 13.183 نسمة. المراجع: –         مصطفى مراد الدباغ: بلادنا فلسطين، ج2 ق2، بيروت 1970. –         السلطة الوطنية الفلسطينية دائرة الإحصاء المركزي، 1998. بلالين (فرقة-): رَ: التمثيل والمسرح.