أبو غوش

قرية تقع على بعد 13 كم غربي القدس* بلغ عدد سكانها عام 1945 قرابة 860 نسمة. ويظن أنها بنيت في موقع “يعاريم” الكنعانية. وقد تكون هي المدينة التي ورد ذكرها في رسائل تل العمارنة* باسم “بيتوبيلو”، أي “بيت بعل”. وفي العهد الروماني أقام القائد تيتوس عند عين ماء بالقرية قلعة منيعة. عرفت أبو غوش في العهود العربية الإسلامية باسم “قرية العنب”، أو “حصن العنب”. وفي القرنين الثاني والثالث الهجرين/ الثامن والتاسع الميلاديين حولت القلعة الرومانية إلى نزل للتجار والمسافرين/ يذكر الرحالة ناصر خرو قرية العنب عندما زارها في عام 439هـ/ 1047م بقوله: “بلغت قرية تسمى خاتون (اللطرون) سرت منها إلى قرية أخرى تسمى قرية العنب. وقد رأيت في هذه القرية عين ماء تخرج من الصخر. وقد بنيت هناك أحواض وعمارات”. ويقول عنها ياقوت في معجمه: “حصن العنب من نواحي فلسطين بالشام من أرض بيت المقدس”. بنى الصليبيون في القرية كنيسة عام 1141م، وما زالت بعض بقاياها ظاهرة. وفي مطلع العهد العثماني نزلت قرية العنب عائلة شركسية مصرية، هي عائلة أبو غوش فغلب اسمها على اسم القرية. جرت في أبو غوش تنقيبات أثرية انتهت إلى اكتشافات تدل على أن المدينة ظلت عامرة في مختلف العصور. ومن أهم المكتشفات: رأس فخاري يعود إلى العصر الكنعاني اكتشف عام 1906، ونقود بطلمية ورومانية وعربية. وفي عام 1907 اكتشف دي بيالا M. de. Piella  بقايا كنيسة تعود إلى العصر البيزنطي بلغت أطوالها 30×20م.   المراجع : –         مصطفى مراد الدباغ: بلادنا فلسطين، ج8 ق2، بيروت 1974. –         Abel, F.M. Découverte d’un tombeau unique Abou Ghouseh, RB, 1921. –         De Vaux, R: Fouilles autour de l’Eglise modievale d’Abau Gosh, RB, 1946. –         Moreau, A: Mémoire sur les fauilles dAbu Ghouch Palestine, Sens 1901.