إبراهيم بن عبد الرحيم بن جماعة

(725 – 790)هـ (1324 – 1388)م قاضي القضاة، شيخ الإسلام، برهان الدين أبو إسحاق بن الجماعة الكناني، الحموي، المقدسي. ولد بمصر ونشأ فيها، وتلقى العلم على جده وأهل طبقته، وسمع من أبيه وعمه، وسمع بعض الشيوخ في مصر. توجه إلى الشام طالباً للعلم، فأخذ عن علمائها، ولازم جمال الدين عبد الرحمن بن يوسف المزي الدمشقي المتوفى عام 742 هـ/ 1340م، والذهبي، ودرس الحديث والفقه والعربية وغيرها. آلت إليه الخطابة* في الأقصى* بعد والده، ولما كان صغيراً، باشرها غيره نيابة عنه ثم باشرها بنفسه فيما بعد. وتنقل ما بين القدس* ومصر ودمشق خطيباً ومدرساً وقاضياً، ثم شيخاً للشيوخ في دمشق، وقد درس العلوم الشرعية واللغوية، وحدث، واعتنى بالتفسير، وجمع تفسيراً في عشرة مجلدات بخط يده، وله مجاميع وفوائد كثيرة، ونظم. بلغ برهان الدين شأناً كبيراً في العلم، حتى أنه لقب “بكبير طائفة الفقهاء، وبقية رؤساء الزمان” وكان مغرماً بالكتب واقتنائها، كما اشتهر بسعة الصدر، وحسن الخلق، وكثرة البذل والامتثال إلى الحق، والعمل على قمع أهل الفساد. المراجع: –         ابن العماد الحنبلي: شذرات الذهب في أخبار من ذهب، القاهرة، 1931م. –         ابن تغري بردي: المنهل الصافي والمستوفى بعد الوافي، القاهرة، 1956م. –         ابن حجر العسقلاني: إنباء الغمر بأبناء العمر، دمشق، 1399هـ. –         ابن حجر العسقلاني: الدرر الكامنة في أعيان المئة الثامنة، حيدر أباد، 1945 – 1950م. –         خير الدين الزركلي: الأعلام، بيروت، 1990م. –         عبد القادر النعيمي: الدارس في أخبار المدارس، دمشق، 1367 – 1370هـ. مجير الدين الحنبلي: الأنس الجليل بتاريخ القدس والخليل، النجف، 1968م.