إبراهيم بن عبد الرحمن بن إبراهيم بن جماعة

(708 – 764هـ) (1308 – 1362م) برهان الدين، أبو إسحق، إبن جماعة، الكناني الشافعي. وهو حموي الأصل مقدسي الإقامة. اشتغل بالعلم، وقرأ على شيوخ عصره، وسمع من شرف الدين أحمد بن هبة الله بن أحمد بن عساكر المتوفى سنة 699هـ/ 1299م، وغيره من العلماء. توجه برهان الدين إلى مكة، وسمع فيها من عز الدين بن أبي بكر بن خليل، وتفرد عنه. ذكر ابن حجر العسقلاني أن شيخه مجد الدين الفيروز أبادي حدث عن برهان الدين بن جماعة، وحدث عنه غيره. وذكر أن العلائي خرَّج له مشيخة. وروى عنه ولده إسماعيل، والحسيني، وابن سند، وغيرهم. كان الشيخ برهان الدين متصوفاً، وذكر أنه “كان يلبس الخرقة عن والده، عن جده، عن عمه أبي الفتح نصر الله بن جماعة، عن محمد ابن الفرات، عن أبي البيان، وكان يقول: لا ألبسها من يحضر السماع”. وكان منقطعاً، ووصف بأنه كان زاهد وقته. جاور بالمساجد الثلاثة زماناً. اشتغل الشيخ برهان الدين بن جماعة بالخطابة، فقد ولي الخطابة في المسجد الأقصى* نيابة، وخطب فيه زماناً. المراجع: –         ابن حجر العسقلاني: الدرر الكامنة في أعيان المائة الثامنة، حيدر آباد 1945 – 1950. –         مجير الدين الحنبلي: الأنس الجليل بتاريخ القدس والخليل، النجف 1968. عبد القادر النعيمي: الدارس في أخيار المدارس، دمشق 1367 – 1370هـ.