أمين صالح مجج

(1921- 1999) ولد في رام الله*، درس في مدرسة المطران الانجليكانية في القدس* ثم التحق بالجامعة الأمريكية في بيروت وحصل على الإجازة في الطب والجراحة عام 1945، وتابع دراسته في صحة الأطفال في جامعة لندن. عمل في عيادته الخاصة في القدس، وأشرف على مركز رعاية الأمهات ومركز رعاية الأطفال والحضانة التابع لجمعية الاتحاد النسائي في القدس. تسلم رئاسة قسم الأطفال في مستشفى أوغستا فكتوريا في القدس عام 1950 وأجرى بحوثاً على اطفال اللاجئين فوجد لديهم نوعاً من فقر الدم سببه سوء التغذية الناتج عن نقص المواد التي تقدمها وكالة إغاثة اللاجئين الفلسطينيين*. تولى إدارة مستشفى أوغستا فكتوريا ثم إدارة مستشفى المقاصد الخيرية الإسلامية – عين وزيراً للصحة والإنشاء والتعمير في الأردن عام 1957، ووزيراً للصحة عام 1964. كان عضواً في مجلس الأمة الأردني من 1967 – 1988، وكان قد انتخب عضواً في بلدية القدس منذ عام 1950 ثم انتخب نائباً لرئيس البلدية في عدة دورات وشغل منصب رئيس البلدية بالوكالة لفترة قصيرة بين عامي 1956-1957، ثم عين عضواً عاماً في أمانة القدس ثم نائباً للأمين في 30/11/1963 في مجلس أمانة القدس. بعد احتلال القوات الصهيونية لمدينة القدس عام 1967 وحلها مجلس أمانة القدس في 29/6/1967، وإبعاد أمين القدس في 7/3/ 1968، بقي يمارس مهامه عضواً ثم نائباً لأمين القدس وبقي كذلك حتى وفاة روحي الخطيب* أمين القدس عام 1991، فأصبح أميناً للقدس بالوكالة من 1993- 1999. ومن المهام الأخرى التي تولاها: رئيس المجلس الأعلى لجمعية الشبان المسيحية في شرقي القدس، نائب رئيس مجلس مدراء المستشفى الأهلي في غزة، نائب رئيس مجلس مدراء مستشفى مار لوقا نابلس، نائب رئيس المشروع الإنشائي الذي أسسه موسى العلمي في أريحا* الذي ساهم في تدريس أبناء اللاجئين الفلسطينيين المهارات الزراعية وغيرها من المهارات. توفي في القدس ودفن فيها. المراجع: – أسامة حلبي: كتاب بلدية القدس العربية – الجمعية الفلسطينية الأكاديمية للشؤون الدولية – القدس الشريف – 1993. –         مجلة القدس الشريف – أعداد مختلفة. –          أبحاث الندوة الخامسة ليوم القدس تشرين أول/ أكتوبر 1994. –          أبحاث الندوة السادسة ليوم القدس تشرين أول / أكتوبر 1995. –          أدبيات وبيانات جمعية الاتحاد النسائي العربية في القدس. –          عدد من المجلات الأجنبية عن أبحاثه الطبية .