أمين رويحه

(1319 – 1404)هـ (1901- 1984)م   ولد في مدينة اللاذقية بسورية سنة 1901. درس الطب في جامعات فيينا وبرلين. ونال شهادة الدكتوراه في الطب، وشهادة اختصاص في جراحة العظام من جامعة ميونخ في ألمانيا. مارس مهنة الطب في مصر والحجاز والعراق وسورية، وكان رئيس أطباء المستشفى العسكري بدمشق. شارك في العمل الوطني والقومي في بلاد الشام والعراق، وكان على صلة بالحاج أمين الحسيني* وبأحرار العرب. وعندما تأسس نادي المثنى سنة 1935م في بغداد كان أمين رويحه وأكرم زعيتر* من المؤسسين من غير العراقيين. وشارك في ثورة رشيد عالي الكيلاني في العراق، ولما اخفقت الثورة ألقي القبض عليه ونفي إلى روديسيا، وأبقته السلطات البريطانية هناك إلى ما بعد الحرب العالمية الثانية. وعاد إلى سورية وشارك في العمل السياسي. وفي عام 1948م كان مع جيش الإنقاذ* بمنطقة الجليل في شمال فلسطين يتنقل مع المناضلين ويعالج الجرحى. وفي عام 1950م، اتهم بالمشاركة في محاولة اغتيال العقيد أديب الشيشكلي، وسجن وحوكم، ثم أخلي سبيله في أيار/ مايو 1951م. واستقر في سنواته الأخيرة في لبنان، ونال الجنسية اللبنانية، وتوفي فيها. وله عدة مؤلفات في العلوم الطبية، منها: التمريض، أمراض الجهاز الهضمي، الغازات السامة والسلاح الكيماوي، التداوي بالأعشاب، التداوي بلا دواء، داء السكري، سمر سجين. المراجع : –         بيان نويهض الحوت: القيادات والمؤسسات السياسية في فلسطين، 1917- 1948م، مؤسسة الدراسات الفلسطينية، بيروت، 1981م. –           عبد القادر عياش: معجم المؤلفين السوريين في القرن العشرين 1911- 1974م، دار الفكر، دمشق، 1985 م. –          أحمد زيد الكيلاني: مقابلة معه في 13/6/2000. –           هاني طايع: مقابلة معه في 6/6/2000م . أمين الحسيني: رَ: محمد أمين الحسيني