أسعد بيوض التميمي

(1343 – 1419هـ) (1924 – 1998م)           ولد في الخليل*، ودرس في مدارسها، ولما بلغ الثامنة من عمره ذهب مع واله إلى القاهرة والتحق بالأزهر الشريف، وحصل على الشهادة العالية من كلية الشريعة سنة 1947م، والشهادة العالمية مع الإجازة في القضاء الشرعي سنة 1949م. وبعد تخرجه عاد إلى الخليل ودرس في مدارسها الثانوية.         وفي عام 1958م سكن القدس* وعمل مديراً لدار الأيتام الإسلامية الصناعية. ولما وقعت نكبة عام 1967م، كان في بيروت، ولم يتمكن من العودة إلى القدس، فاستقر في عمان وعمل في وزارة الأوقاف.         والشيخ أسعد عالم مفكر ومجاهد، اشتغل بالسياسة منذ نضوجه الفكري المبكر، فكان أحد المؤسسين لحزب التحرير الإسلامي في فلسطين، وقد أصابه صنوف من الأذى بسبب أفكاره. أسس في سنة 1980م حركة الجهاد الإسلامي – بيت المقدس، وصار أميراً لها. وقد قامت حركته بعدة عمليات في القدس وسائر أنحاء فلسطين.         له عدة مؤلفات منها: كتاب “زوال إسرائيل حتمية قرآنية”، وقد ترجم إلى الفارسية والتركية. و”أضواء كاشفة” و”الحقيقة كما عشتها” وهو عبارة عن مذكرات تسلط الضوء على الصراع الفكري والسياسي في المنطقة، و”الغيب في المعركة”. المراجع: –         كتاب “حركة الجهاد الإسلامي – بيت المقدس” صادر عن حركة الجهاد سنة 1980م. –        مقابلة مع الدكتور نادر أسعد التميمي في عمان بتاريخ 5/10/2000م.