الزنغرية

قرية عربية من قرى قضاء صفد كانت تسمى “زحلق”. ولعلها سميت كذلك من التزحلق لأنها تقوم على أرض منحدرة تتعرض للانزلاقات الأرضية. وتقع الزنغرية في شمال بحيرة طبرية* إلى الجنوب الشرقي من صفد*. وقد نشأت فوق الأقدام الجبلية لمرتفعات الجليل* المطلة على وادي الأردن على ارتفاع 250م عن سطح البحر. ويرجع الفضل في إعمارها إلى عرب الزنغرية الذي كانوا يتجولون في وادي الأردن معتمدون على الرعي*، ثم استقروا في القرية وأطلقوا عليها اسمهم وتنحدر أرض القرية من الغرب إلى الشرق وتتألف مبانيها من الطين والحجر. وهي ضيقة المساحة لم يتعد مجموع بيوتها مائة بيت. ويحيط بالقرية عدة خرب فيها بقايا أبنية وأعمدة مكسرة. تبلغ مساحة الأراضي التابعة للزنغرية 27.918 دونماً كان معظمها يستخدم في الزراعة* والرعي. وتتوافر في أراضيها مياه الأمطار والسيول. وتوجد بعض الينابيع في الجهة الشرقية من القرية على طول امتداد حافة وادي الأردن (رَ: عيون الماء). وكان السكان يتعاطون زراعة الحبوب والفواكه والبصل إلى جانب تربية الجواميس والأبقار. وكان الرعاة نتقلون بين وادي الأردن شتاءً والمنحدرات الشرقية لمرتفعات الجليل صيفاًز وكان جزء من السكان يعمل في صيد السمك من بحيرة طبرية ونهر الأردن*. نما عدد سكان الزنغرية من 374 ساكناً عام 1922 إلى 840 نسمة عام 1945. وقد تعرض هؤلاء للتشرد عام 1948، وقام اليهود بتدمير القرية وإقامة مستعمرة “إليفليط” إلى الغرب منها.   المراجع: –         مصطفى مراد الدباغ: بلادنا فلسطين، ج6، ق2، بيروت 1974.