أحمد بن محمد بن يونس الدجاني

(991 – 1071هـ) (1583 – 1661م) صفي الدين الدجاني، الشهير بالقشاشي. متصوف فاضل مشارك في أنواع العلوم. أصله من القدس*، انتقل جده إلى المدينة المنورة. وكان متصوفاً، احترف بيع القشاشة، وهي سقط المتاع فعرف بالقشاشي. وولد حفيده أحمد بالمدينة، وبها اشتهر وتوفي، ودفن بالبقيع. كان أحمد مالكي المذهب، وتحول شافعياً، فصار يفتي في المذهبين (رَ: المذهب الشافعي). وله نحو سبعين كتاباً، أكثرها في التصوف، منها “شرح الحكم العطائية” التزم فيه أن يختم كل حكمه بحديث يناسبها، و”حاشية على المواهب اللدنية” صغير، و”السمط المجيد في تلقين الذكر لأهل التوحيد”. وله شعر. وكان من عادة المشارقة تلقيب من اسمه أحمد بشهاب الدين. وكان صاحب الترجمة بقول لأصحابه: “لا تلقبوني بذلك لأن اسمي أحمد، وهو أشرف الأسماء، فكيف يلقب بالشهاب الذي هو العذاب والرجم؟” فلقب بصفي الدين. المراجع : –         عبد الله بن محمد العياشي: الرحلة العياشية، فاس 1316هـ. –         المحبي: خلاصة الأثر في أعيان القرن الحادي عشر، القاهرة 1284هـ.