أحمد بن محمد الشويكي

(875 – 939هـ) (1471 – 1532م)          شهاب الدين، أبو الفضل، النابلسي أصلاً، ثم الدمشقي، الصالحي مسكناً، الحنبلي مذهباً. ولد في قرية شويكة* من أعمال نابلس (قبل سنة 876هـ/ 1472م).          قدم شهاب الدين، وسكن الصالحية فيها. ودرس في مدرسة أبي عمر، محمد بن أحمد بن محمد قدامة الجمَّاعيلي* المقدسي، وحفظ القرآن، وسمع الحديث على ناصر الدين بن زريق. وقرأ الفقه، وعني بكتاب الخرقي.          تبوأ شهاب الدين مكانة مرموقة، علمياً واجتماعياً، فكان مفتي الحنابلة في دمشق.          وتوجه إلى مكة حاجاً، وجاور فيها، ثم حج ثانية، وجاور في المدينة سنتين.          وقد صنف، وهو مجاور في المدينة المنورة، كتاب التوضيح، وسماه “توضيح الجامع بين المقنع والتنقيح”، وقد جمع فيه بين كتاب “المقنع” في فروع المذهب الحنبلي*، لموفق الدين بن قدامة الحنبلي المتوفي سنة 620هـ/ 1222م، وكتاب “التنقيح” لعلاء الدين المرادي المتوفي سنة 682هـ/ 1282م. وتوفي في المدينة ودفن بالبقيع، صلى عليه صلاة الغائب في الجامع الأموي بدمشق. المراجع: –         نجم الدين الغزي: الكواكب السائرة بأعيان المائة العاشرة، بيروت 1979. –         ابن العماد الحنبلي: شذرات الذهب في أخبار من ذهب، القاهرة 1931. –         حاجي خليفة: كشف الظنون عن أسامي الكتب والفنون، إستانبول 1941. –         إسماعيل الباباني البغدادي: إيضاح المكنون في الذيل على كشف الظنون، إستانبول 1945 – 1947.