أحمد بن حسين بن حسن الرملي

(773 – 844هـ) (1371 – 1440م)          شهاب الدين أبو العباس الرملي، المقدسي، الشافعي. شيخ إمام، وصوفي مشهور، أصله من العرب من كنانة. ولد بالرملة*، ونشأ بها، وحفظ القرآن وله عشر سنين. وكان في الابتداء يشتغل بالنحو واللغة والنظم، ثم رحل طلباً للعلم. وكان من أشياخه الذين أخذ عنهم الشيخ شمس الدين القلقشندي، والشيخ شهاب الدين بن الهائم، وقاضي القضاة جلال الدين البلقيني، وقاضي القضاة الباعوني، والشيخ محمد القرمي.          وُلي تدريس المدرسة الخاصكية بالرملة مدة طويلة، ثم تركها، وأقبل على التصوف. ثم رحل إلى القدس*، وأقام بالزاوية الختنية وراء قبلة المسجد الأقصى، حيث انقطع للعبادة. وألف كتباً كثيرة في الفقه والنحو والقراءات، منها شرح سنن أبي داود في أحد عشر مجلداً، وشرح جمع الجوامع ومنهاج الوصول إلى علم الأصول للبيضاوي، كما جمع طبقات الفقهاء الشافعية.          كان الرملي منصرفاً عن الدنيا. عرض عليه الأمير حسام الدين حسن الكشكلي مشيخة مدرسته الحسينية، وقرر له فيها كل يوم عشرة دراهم فضة، فأبى. وقد أصبح مضرب المثل في العلم والزهد والورع وصحة العقيدة، وتروى عنه كرامات كثيرة. وكانت له جماعة مشهورة من التلاميذ والمريدين. عمّر برجاً على شاطىء يافا، وكان كثير الرباط به للعبادة. توفي بالزاوية الخنتية، ودفن بمقبرة ماملا. وصلي عليه صلاة الغائب في الجامع الأموي بدمشق وفي الأزهر في القاهرة.   المراجع: –         إسماعيل الباباني البغدادي: إيضاح المكنون في الذيل على كشف الظنون، حيدر آباد 1945. –         حاجي خليفة: كشف الظنون عن أسامي الكتب والفنون، حيدر آباد 1943. –         ابن العماد الحنبلي: شذرات الذهب في أخبار من ذهب، القاهرة 1351هـ. –         مجير الدين الحنبلي: الأنس الجليل بتاريخ القدس والخليل، عمان 1973. –         شمس الدين محمد السخاوي: الضوء اللامع لأهل القرن التاسع، القاهرة 1353هـ. –         محمد بن علي الشوكاني: البدر الطالع بمحاسن من بعد القرن السابع، 1348هـ.