أحمد بن أبي الوفاء بن مفلح

(950هـ –     ) ( 1542م –     ) شيخ الإسلام، الحنبلي، الدمشقي. ولد ونشأ في دمشق. واشتغل بالعلم، وأخذ عن شيوخها، ومن شيوخه الشيخ أبو الفداء إسماعيل النابلسي، وشيخ الإسلام موسى الحجازي. وتفوق ابن أبي الوفاء في العلوم الشرعية، وعلوم اللغة العربية، والتاريخ والحساب، كما يقول الحسن البوريني*. وهو من أسرة اشتهرت في مجال العلم، فهو من بني مفلح، البيت الشهير بالعلم والتأليف. اشتغل ابن أبي الوفاء بالتدريس، في الجامع الأموي، ودور الحديث في الشام. وذكر البوريني أنه حضر بعض مجالس ابن أبي الوفاء العلمية، وأشاد به إشادة بالغة، وفضّله على أقرانه. اشتغل ابن أبي الوفاء بالإفتاء، فقد كان مفتي الحنابلة، وكان أكبر قضاة الحنابلة في دمشق، والمرجع في مذهبهم. امتنع ابن أبي الوفاء عن قبول منصب القضاء وقد كان محمود السيرة، زاهدا متقللا من اللباس، مقبلاً على العبادة والعلم. المراجع : –         الحسن بن محمد البوريني: تراجم الأعيان من أبناء الزمان، دمشق 1959.